مقتل طفل يدعى إبراهيم بجذع شجرة رماه فتى (١٠ أعوام) من بناء في برلين .. هل ستتم محاسبته قانونياً؟

  • 17 أكتوبر، 2018
مقتل طفل يدعى إبراهيم بجذع شجرة رماه فتى (١٠ أعوام) من بناء في برلين .. هل ستتم محاسبته قانونياً؟

 سقط جذع شجرة يبلغ وزنه ١٥ كيلو غراماً من أحد الطوابق العليا في بناء في حي راينكندورف ببرلين، على رأس طفل يدعى إبراهيم في الثامنة من العمر، ما أدى إلى وفاته متأثراً بجراحه في مكان الواقعة.

وأعلنت السلطات اليوم الثلاثاء عن الكشف عن هوية الفاعل، ولم يكن سوى طفل أحد الجيران يبلغ من العمر العاشرة.

وتظهر تسجيلات فيديو كيف غادر الفاعل بيت الضحية.

وبين مارتن شتلتنر، النائب العام في برلين، أنهم حددوا طفلاً في العاشرة من الجوار كمشتبه به بشدة في القضية، وفتشوا العديد من الشقق، وتم العثور على الملابس التي كان الفاعل يرتديها لحظة ارتكاب الجريمة، مشيراً إلى أن الفتى اعترف في الأثناء بالجريمة.

ولم يتضح بعد السبب الذي دفعه لرمي جذع الشجرة على الضحية، إنما يبدو أنه لم يكن يعلم بتبعات ما يفعل.

وأشار روبر أوبرهالسكي المتخصص بقانون العقوبات في حديث مع  تلفزيون دي فيلت إلى أن القانون واضح في هذا المجال وينص على أن من يقل عمره عن ١٤ عاماً، لا يمتلك القدرة على تمييز أن ما يفعله أذى للآخرين، ولذا لا يعد مسؤولاً جنائياً عن أفعاله، ولا يمكن معاقبته قانونياً.

وأظهرت لقطات فيديو كيف تجري سيدة نحو سيارة الإسعاف، التي حضرت للمكان وحاول الطبيب إنعاش الضحية دون جدوى.

ومن المنتظر أن يتم نقل إبراهيم إلى بلده الأصلي الشيشان ودفنه هناك، بحسب عائلته.

(دير تلغراف عن تلفزيون دي فيلت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!