الاستخبارات الداخلية الألمانية تنظر في إمكانية إخضاع حزب “البديل لألمانيا” اليميني المتطرف للمراقبة

  • 12 أكتوبر، 2018
الاستخبارات الداخلية الألمانية تنظر في إمكانية إخضاع حزب “البديل لألمانيا” اليميني المتطرف للمراقبة

من المخطط أن يقرر جهاز الاستخبارات الداخلية حتى نهاية العام الحالي ٢٠١٨ ما إذا كان سيراقب حزب البديل لألمانيا اليميني المتطرف بشكل كامل أو جزئي أو عدم مراقبته البتة، بحسب تقارير إعلامية نُشرت اليوم الجمعة.

وقدمت ١٣ ولاية حتى الآن أدلة تدين الحزب قصد إخضاعه للمراقبة.

وعبر رئيس حزب “البديل” بالمشاركة يورغن مويتن عن معارضته للمراقبة متحدثاً عن “حالات فردية”، وعن قرارات ببدء اجراءات استبعاد ٣ أعضاء.

وكانت الدعوات قد تعالت مجدداً من قبل الساسة لمراقبة حزب “البديل” من قبل الاستخبارات لوجود نزعة يمينية متطرفة لديه، مستشهدين بخروج شخصيات بارزة منه في مسيرة حزن مزعومة مطلع شهر سبتمبر/أيلول على رجل قُتل خلال شجار مع مهاجرين، جنباً إلى جنب مع حركة “بيغيدا” المناهضة للإسلام والنازيين الجدد.

يشار إلى أن شبيبة الحزب المذكور في ولايتي ساكسونيا السفلى وبريمن باتت تحت المراقبة بالفعل.

(دير تلغراف عن تلفزيون دي فيلت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!