الاتحاد الأوروبي يعتزم إلغاء تغيير التوقيت ما بين الصيف والشتاء .. وميركل تعرب عن دعمها لذلك

  • 1 سبتمبر، 2018
الاتحاد الأوروبي يعتزم إلغاء تغيير التوقيت ما بين الصيف والشتاء .. وميركل تعرب عن دعمها لذلك

 أعلنت المفوضية الأوروبية أمس الجمعة أنها بصدد تقديم اقتراح سيتم بموجبه تغيير التوقيت في بلدان الاتحاد الأوروبي، وذلك بناء على استطلاع للرأي شارك فيه ملايين المواطنين في بلدان الاتحاد الأوروبي.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، ألكسندر وينسترشتاين، أن أعضاء المفوضية تباحثوا حول مسألة تغيير التوقيت ما بين الصيف والشتاء وخلصوا إلى أنهم سيقدمون اقتراحاً بإلغاء تغيير التوقيت إلى البرلمان الأوروبي وإلى المجلس (الذي يمثل الدول الأعضاء) اللذين سيصدران قرارا مشتركا في وقت لاحق، مشيراً إلى استطلاع للرأي كان تم مؤخراً حول هذا الموضوع.

وكان شارك 4,6 ملايين مواطن من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (بينهم أكثر من ٣ ملايين من ألمانيا وحدها) في استطلاع للرأي حول مسألة تغيير التوقيت في التكتّل تم عبر الانترنت بين الرابع من تموز/يوليو والسادس عشر من آب/أغسطس، وأعرب 84 بالمائة من المستطلعة آراؤهم عن تأييدهم للتوقف عن تغيير التوقيت في الاتحاد الأوروبي.

وأعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن تأييدها لإلغاء العمل بالتوقيت الصيفي، قائلة الجمعة: “أنا شخصيا أعتقد أن الأمر يمثل أولوية عالية”، موضحة أنه لم يصوت من قبل مثل هذا العدد من المواطنين في أوروبا في استطلاع على الإنترنت.

وذكرت ميركل أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يسترشد بهذا الاستطلاع عند اتخاذ قراره في هذا الشأن، وقالت: “أتطلع لأن تأخذ المفوضية الأوروبية هذا التصويت على محمل الجد”.

وكان رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قد أكد في وقت سابق دعمه لهذه الخطوة، موضحة أنه سيكون من غير المجد تنظيم استبيان رأي بين الناس، ثم عدم إتباع ما يقررونه.

ولن تقترح المفوضية الأوروبية اعتماد التوقيت الصيفي على مدار العام بل فقط إلغاء التغييرين السنويين في التوقيت وفق ما ذكر وينترستين.

وهناك داخل الاتحاد الأوروبي من يعارض تغيير التوقيت ما بين الصيف والشتاء لاعتبارات تتعلق بالتبعات السلبية على الصحة وقلة التوفير في استهلاك الطاقة، الأمران اللذان لم يتم إثبات صحتهما علمياً.

وينتقل مواطنو الاتحاد الأوروبي إلى التوقيت الشتوي مع تأخير ساعاتهم 60 دقيقة في يوم الأحد الأخير من تشرين الأول/أكتوبر، ويعودون إلى التوقيت الصيفي مع تقديم الساعة 60 دقيقة في آخر يوم أحد من شهر آذار/مارس.

ويُطبق التوقيت الصيفي في ألمانيا منذ عام 1980، وصار يطبق في كافة دول الاتحاد الأوروبي منذ العام 1996.

(دير تلغراف، يورو نيوز، دي فيلت، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!