ميركل تقدم اعتذاراً نادراً عن قرار قادة الإئتلاف الحكومي ترقية رئيس الاستخبارات لمنصب وكيل وزارة قبل أن يتراجعوا

  • 25 سبتمبر، 2018
ميركل تقدم اعتذاراً نادراً عن قرار قادة الإئتلاف الحكومي ترقية رئيس الاستخبارات لمنصب وكيل وزارة قبل أن يتراجعوا

 أقدمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الاثنين على خطورة نادرة في مسيرتها السياسية وعبرت عن أسفها عن قرار سياسي اتخذته مع قادة الحزبين الآخرين في الإئتلاف الحكومي، بترقية هانز-غيورغ ماسن رئيس الاستخبارات الداخلية إلى منصب وكيل وزارة الداخلية، ثم تراجعوا عن ذلك يوم أمس بعد أن لقي ذلك استياء واسع النطاق، حيث بدا وكأنه تم تكريمه على ارتكابه أخطاء متعاقبة بشأن أحداث مدينة كيمنتز الأخيرة.

وأقرت ميركل في كلمة لها في برلين أن القرار الأول المتخذ يوم الثلاثاء الماضي، الذي تم إلغائه لاحقاً، لم يكن مقنعاً وكان بعيداً عن رغبة الشعب، وأنها فكرت كثيراً حينها في عمل وزارة الداخلية، ولم تأخذ في الحسبان إلا قليلاً ما يعتقده الناس عندما يسمعون عن ترقية ماسن، قائلة إنها تتأسف على إمكانية حدوث ذلك.

وكانت زعيمة الحزب الأشتراكي الديمقراطي أندريا نالز قد أقرت مسبقاً بالخطأ وقالت الاثنين إنها تترك ورائها أسبوعاً مريعاً، وكان هناك الكثير من النقد المحق، ثم قاموا بتصحيح الوضع ثم كانت هناك الكثير من الثرثرة.

وتوصل زعماء أحزاب التحالف الحكومي الكبير إلى اتفاق جديد مساء الأحد ينص على نقل رئيس الاستخبارات الداخلية المثير للجدل إلى وزارة الداخلية ليصبح مستشاراً خاصاً وليس وكيلاً للوزارة، وليبقى في نفس الدرجة الوظيفية “ب ٩” ويحصل على راتب مماثل لما يتلقاه حالياً.
(دير تلغراف عن القناة الألمانية الأولى، دويتشه فيله بولتيك)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!