اتفاق جديد بين زعماء أحزاب التحالف الحكومي الألماني .. رئيس الاستخبارات الداخلية لن يصبح وكيل وزارة بل مستشاراً خاصاً ولن يحصل على راتب أكبر

  • 24 سبتمبر، 2018
اتفاق جديد بين زعماء أحزاب التحالف الحكومي الألماني .. رئيس الاستخبارات الداخلية لن يصبح وكيل وزارة بل مستشاراً خاصاً ولن يحصل على راتب أكبر

 توصل زعماء أحزاب التحالف الحكومي الكبير في ألمانيا إلى اتفاق جديد مساء الأحد ينص على نقل رئيس الاستخبارات الداخلية المثير للجدل هانز-غيورغ ماسن إلى وزارة الداخلية ليصبح مستشاراً خاصاً وليس وكيلاً للوزارة، وليبقى في نفس الدرجة الوظيفية “ب ٩” ويحصل على راتب مماثل لما يتلقاه حالياً.

هذا ما أعلن عنه وزير الداخلية هورست زيهوفر بعد اجتماع أزمة في دار المستشارية.

وسيكون ماسن مستشاراً في شؤون العلاقات الأوروبية والدولية، وسيكون من ضمن مهامه التفاوض على اتفاقات الترحيل.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن أثار اتفاق توصل إليه هورست زيهوفر (الحزب المسيحي الاجتماعي) و أندريا نالز (الحزب الأشتراكي الديمقراطي) و المستشارة أنغيلا ميركل (الحزب المسيحي الديمقراطي) يوم الثلاثاء الماضي استياء واسعاً خاصة من ساسة الحزب الأشتراكي الديمقراطي، بعد أن أعلن الثلاثة عن اتفاقهم على نقل ماسن من منصب رئيس الاستخبارات الداخلية إلى منصب وكيل وزارة الداخلية، ما يعني عملياً ترقيته في السلم الوظفي وحصوله على قرابة ٢٥٠٠ يورو إضافية شهرياً.

وجاءت المطالبات بإقالة ماسن في البداية بعد تصريحات مثيرة للجدل له لصحيفة “بيلد” حول أحداث مدينة كيمنتز، ومسيرات الأحزاب والحركات اليمينية المتطرفة، إذ أنكر وجود مطاردة للأجانب هناك وشكك في صحة فيديو يظهر ملاحقة شخص أجنبي في الشارع.

(دير تلغراف عن القناة الألمانية الأولى)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!