تلفزيون ألماني: الآلاف يجتازون امتحانات رخصة القيادة بأجهزة غش مخفية .. والقانون لا يعاقب على ذلك ! (فيديو)

  • 21 سبتمبر، 2018
تلفزيون ألماني: الآلاف يجتازون امتحانات رخصة القيادة بأجهزة غش مخفية .. والقانون لا يعاقب على ذلك ! (فيديو)

 كشف تلفزيون “إر تي إل” الخاص في ألمانيا عن قيام مكاتب تجارية وأشخاص من “العشائر” بتقديم خدمات الغش للذين يريدون اجتياز فحوصات الحصول على رخصة قيادة السيارة مقابل مبالغ مالية تتراوح بين ٣ و ٥ آلاف يورو.

وأجرى صحفي من القناة على مدى أكثر من عام تقريباً عدة تجارب، وصور بكاميرا مخفية أيضاً، تقديم مكاتب سيارات أو بيع الكاميرات عروض لشخص من قبله يُدعى علي وصل لألمانيا منذ عامين قدم نفسه على أنه لا يتقن الألمانية ويريد اجتياز الفحص النظري عبر الغش، ومصور على أنه شخص يريد مساعدته، ثم عاد وواجه أصحاب هذه المراكز بالأمر سائلاً إن كان ضميرهم لا يؤنبهم، سيما أن من يجتاز دون فحص قد يتسبب بحادث في الشارع لاحقاً سيما وأنهم لا يعرفون قواعد السير.

ويتم الغش عادة بوضع كاميرا صغيرة في لباس المتقدم وسماعة صغيرة في أذنه، ويجلس الشخص المساعد في سيارة خارج مكان الفحص ويقوم بإرشاد المتقدم إلى الأجوبة الصحيحة.

في إحدى الحالات التي عُرضت في التحقيق قدم أحد المحتالين ليس المساعدة في الامتحان النظري فحسب بل وثيقتي القيام بفحص النظر والإسعافات الأولية (تبين لاحقاً أنها مزورة). وعرض صاحب أحد المكاتب أن يقدم للشخصين المتخفيين المرسلين من قبل التلفزيون كل الوثائق المطلوبة من فحص نظر وامتحان نظري مقابل قرابة ٥ آلاف يورو، قبل أن يواجهه الصحفي في اليوم التالي وينكر قيامه بذلك قائلاً له أنه قصد الشخص الخطأ.

وتقول القناة أن العاملين في حقل الغش في فحوصات القيادة يربحون الملايين من اليورو.

وأرسل معد التحقيق لبرنامج “إكسترا”رسالة لوزارة النقل بولاية شمال الراين فستفاليا يطلب فيها مقابلة بشأن منع الغش في رخص القيادة، فوصله رفض للمقابلة، بدعوى أن هذا الأمر لا يخص الوزارة، محولة أياه إلى مراكز إجراء الفحوصات.

وبين الصحفي أن أيدي العاملين في مراكز الفحص في الولاية مربوطة في هذه الشأن، إذ أن محاولة الغش ممنوعة لكن ليس لها تبعات قانونية، إذ يتم حظر الشخص الذي يتم ضبطه وهو يغش من الفحص إلا أنه يستطيع بعد ٦ أسابيع إعادة الفحص مراراً ببساطة.

وأوضح أن الحل يمكن أن يكون عبر أجهزة تشويش على البث أو تفتيش للفاحصين، إلا أنه من غير المسموح استخدامها لأسباب قانونية.

واستنكر الصحفي في ختام تحقيقه بالقول إنه من المفزع أن يتم جني الكثير من المال بشكل غير قانوني وأن يكون هناك الكثير من الذين يقودون السيارات على الطرقات دون أن يكونوا مطلعين على الجانب النظري، في وقت لا يحرك المشرعون ساكناً.

لمشاهدة التحقيق اضغط : هنا

(دير تلغراف عن تلفزيوني دي فيلت، إر تي إل)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!