تحليل لوكالة رويترز: ميركل تقامر بقانون جديد للهجرة .. هل ستنجح بإقناع الألمان بحاجتهم لليد العاملة ؟

  • 20 سبتمبر، 2018
تحليل لوكالة رويترز: ميركل تقامر بقانون جديد للهجرة .. هل ستنجح بإقناع الألمان بحاجتهم لليد العاملة ؟

 نشرت وكالة رويترز اليوم الأربعاء تحليلاً عن قانون الهجرة الجديد الذي من المتأمل أن يجعل عثور العاملين الأجانب على وظائف في ألمانيا أكثر سهولة، وفيما إذا كانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ستنجح في مسعاها لشغل رقم قياسي من فرص العمل، دون إغضاب جزء من الناخبين المستائين من سياستها بشأن اللاجئين.

ومع تقدم السكان في العمر وانكماش قوة العمل، يقول رؤساء شركات إن ألمانيا بحاجة إلى مرونة أكبر لشغل ما يزيد على نصف مليون وظيفة شاغرة.

وقالت ميركل في البرلمان الألماني (البوندستاغ) الأسبوع الماضي مدافعة عن خططها بشأن الهجرة في مواجهة انتقاد سياسيين معارضين:”لا يجب على الشركات أن تغادر البلاد لأنها عاجزة عن العثور على موظفين“، مضيفة أن العديد من رواد الأعمال أكثر قلقا بشأن توظيف العمال المهرة من الحصول على إعفاء ضريبي.

ويهدف القانون، الذي من المنتظر أن تناقشه ميركل وحكومتها في وقت لاحق من الشهر الجاري، إلى جذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أنهم سيحتاجون إلى مؤهل مهني ومهارات إجادة اللغة الألمانية حين يتقدمون للحصول على تأشيرة عمل وفقا لورقة صاغها مسؤولون.

وتقول رويترز إن ميركل  قد تتفادى رد فعل سياسي عنيف إذا استطاعت إقناع الناخبين بأن القانون الجديد سيعالج نقص العمالة في أماكن بعينها ولن يزيد التنافس العام في سوق التوظيف.

وينطوي السماح لمزيد من الأجانب بدخول البلاد على تهديد لميركل، حتى إذا كان من المتوقع انكماش قوة العمل في أكبر اقتصاد بأوروبا بشدة، ولا يمكن أن تستقر إلا في ظل صافي عدد مهاجرين وافدين قدره 400 ألف شخص سنويا حتى عام 2060.

ويقول وزير الصحة ينس شبان إن شبانا من كوسوفو وألبانيا قد يساعدون في شغل 50 ألف وظيفة بقطاع تمريض كبار السن.

وتقول نقابات عمالية إن التمريض المنزلي قد يجذب العاملين المحليين عبر تحسين الأجر وظروف العمل.

ويرفض حزب البديل من أجل ألمانيا القانون الجديد، ويقول إنه سيشجع الهجرة وسيؤدي إلى ”إغراق الأجور“ على حساب المواطنين الأقل تعليما.

وتشدد ميركل على أن قانون الهجرة مصحوب ببرنامج بقيمة أربعة مليارات يورو لمساعدة الألمان العاطلين عن العمل لفترة طويلة، والبالغ عددهم 800 ألف، على إيجاد وظيفة.

لقراءة كامل التحليل اضغط هنا

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!