ألمانيا تقول إنها مستعدة للمساهمة في إعادة إعمار سوريا في حال التوصل لحل سياسي

  • 15 سبتمبر، 2018
ألمانيا تقول إنها مستعدة للمساهمة في إعادة إعمار سوريا في حال التوصل لحل سياسي

أعلن وزير خارجية المانيا هايكو ماس، قبل استقباله الجمعة نظيره الروسي سيرغي لافروف، أن ألمانيا مستعدة في تحمل المسؤولية “في إعادة إعمار” سوريا في حال التوصل إلى “حل سياسي” يؤدي إلى “انتخابات حرة”.

وكتب الوزير الألماني في تغريدتين قبل اجتماعه بنظيره الروسي ببرلين: “من مصلحتنا أن تصبح سوريا بلدا مستقرا. وعلينا لذلك أن نعيد إعماره. ولدينا دور مهم نقوم به في هذا الصدد”.

وهذه التصريحات رد على طلب عبر عنه الرئيس الروسي فلادمير بوتين أثناء زيارته لألمانيا واجتماعه مع المستشارة أنغيلا ميركل، حين دعا الاتحاد الأوروبي إلى المشاركة ماليا في إعادة اعمار سوريا لاتاحة عودة ملايين اللاجئين السوريين.


وأضاف ماس: ”ندرك حجم الرهان في سوريا. والأمر يتعلق بتفادي الأسوأ أي حصول كارثة انسانية جديدة” مضيفا “سأقول لزميلي الروسي لافروف اليوم (الجمعة) إننا نأمل ألا يكون هناك هجوم واسع النطاق في إدلب”.

وبين ماس في تصريحات لاحقة مع نظيره لافروف أن الوضع “في أدلب حساس هكذا، لوجود ٣ ملايين نسمة هناك”، مشيراً إلى سقوط الكثير من الضحايا المدنيين مسبقاً في سوريا.

وأكد أنهم لا يريدون موت الآلاف من المدنيين هناك، مواصلاً دعوته لافروف للتأثير على النظام السوري.

في المقابل أكد لافروف نوايا روسيا في التخلص من “الإرهابيين”، مع محاولة تقليص المخاطر على المدنيين، على حد زعمه، مشيراً إلى أن المهمة التي تحتل الأولوية بالنسبة لهم هي إزالة “المنظمات الإرهابية”.

(دير تلغراف، فرانس برس، تويتر، وكالة الأنباء الألمانية, الصورة من فيديو ل”ماس” نشرها على صفحته بموقع فيسبوك)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!