“أنت جزء من مزبلة التاريخ “ و “ الكراهية تجعلكم قبيحين أنظروا في المرآة “.. نواب الحزب الأشتراكي الديمقراطي يوجهون كلمات قاسية لـ“البديل” اليميني المتطرف في البوندستاغ

  • 13 سبتمبر، 2018
“أنت جزء من مزبلة التاريخ “ و “ الكراهية تجعلكم قبيحين أنظروا في المرآة “.. نواب الحزب الأشتراكي الديمقراطي يوجهون كلمات قاسية لـ“البديل” اليميني المتطرف في البوندستاغ

دخل نائبان بارزان من الحزب الأشتراكي الديمقراطي في جدال حاد مع أعضاء كتلة حزب البديل لأجل ألمانيا اليميني المتطرف في البرلمان الألماني اليوم الأربعاء، ما دفع كل أعضاء الكتلة في مرحلة من مراحل النقاش حول الميزانية إلى الانسحاب.

وهاجم الرئيس المشترك لكتلة حزب “البديل” ألكسندر غاولاند في كلمته المستشارة أنغيلا ميركل والمتحدث باسمها واتهمهما بنشر أخبار زائفة، نافياً وجود مطاردة للأجانب في مدينة كيمنتز الشهر الماضي، واصفاً العملية الأمنية للشرطة كتلك التي تتواجد خلال مباراة في البوندسليغا، و “الأقلية” من المحتجين الذين صاحوا “الأجانب للخارج” وأدوا تحية هتلر، بالحمقى العدوانيين، متهما الحكومة بأنها علقت أمالها على وجود هؤلاء لأنه في حال عدم وجودهم هناك لكانت بمثابة كارثة بالنسبة لهم، على حد زعمه.

وانتقد وصف ميركل لتظاهرة حزب “البديل” وحركة بيغيدا وغيرها من حركات اليمين المتطرف بـ”التجمع غير الشرعي”، متهماً أياها بانتقاد المتظاهرين كنظام استبدادي.

ورد عليه مارتن شولتز، النائب عن الحزب الأشتراكي الديمقراطي والمرشح السابق للمستشارية، غاضباً متهماً غاولاند بانتهاج لغة خطاب فاشية، عبر تقليصه المسائل المعقدة إلى موضوع واحد، وإلقاء اللوم على الأقليات بقوله إن “الذنب على اللاجئين في كل شيء”، مضيفاً أن خطاباً كهذا سبق وأن وُجد في البرلمان، في إشارة إلى العهد النازي.

وقال شولتز إنه حان الوقت للديمقراطيين في البلاد للوقوف للدفاع عن أنفسهم ضد هذا التصعيد الخطابي، الذي سيؤدي إلى السلوك المنفلت في النهاية وإلى العنف في الشوارع.

وانتقد أيضاً مصححاً :” غاولاند يقول إن إظهار تحية هتلر مقرفة. إظهار تحية هتلر جريمة”، قبل أن يقول إن غاولاند ينتمي إلى “مزبلة” التاريخ الألماني، وسط تصفيق الكثير من النواب.

غاولاند رد بالزعم إنه لن ينزل إلى هذا المستوى، وإن ما قاله لا يمت للفاشية بصلة.

وتجدد التوتر بين الجانبين، عندما ألقى النائب عن الحزب الأشتراكي الديمقراطي يوهانيس كار كلمته موجهاً كلمات حادة لأعضاء حزب “البديل” قائلاً إن من ينظر إليهم لا يتوقع منهم حلولاً وإنما الانقسام والتحريض و كل شيء ينتمي إلى ذلك، قائلاً لهم “الكراهية تجعل المرء قبيحاً. أنظروا في المرآة !”.

ثم رفض السماح بتوجيه كتلة حزب “البديل” سؤالاً بينياً له قائلاً إنه ليس بحاجة لأسئلة من اليمينيين المتطرفين، ثم واصل كلمته الموجهة لأقصى يمين الصالة حيث يجلس أعضاء كتلة حزب البديل، ودعاهم للنظر في المرآة مجدداً، ليجدوا ما الذي قاد بلادهم إلى البئس في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، وعندما غادر غالبية أعضاء الكتلة، قال إنه يمكن ملاحظة إمكانية خوض نقاش موضوعي دائما عند مغادرة “البديل”.

(دير تلغراف، القناة الألمانية الثانية، صفحة شولتز على موقع فيسبوك)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!