بعد انتشار دراسة عن ارتكاب رجال دين تابعين لها جرائم جنسية في حق آلاف القاصرين .. الكنيسة الكاثوليكية الألمانية تقول إنها تشعر بالعار

  • 12 سبتمبر، 2018
بعد انتشار دراسة عن ارتكاب رجال دين تابعين لها جرائم جنسية في حق آلاف القاصرين .. الكنيسة الكاثوليكية الألمانية تقول إنها تشعر بالعار

 بعد أن كشفت دراسة مسربة، كانت قد أجريت بطلب من مجمع الأساقفة الكاثوليك في ألمانيا، أن آلافاً من الأطفال والقاصرين تعرضوا على امتداد عقود لانتهاكات جنسية، لتعرب الكنيسة الكاثوليكية الألمانية بعد ساعات من ذلك اليوم الأربعاء عن شعورها “بالعار” حيال ذلك.

وقال الأسقف ستيفان أكرمان نيابة عن مجمع الأساقفة الألمان “نحن نعرف حجم الانتهاكات الجنسية التي كشفتها الدراسة. نشعر بالاستياء والعار حيالها”، في إشارة للدراسة التي وثقت ارتكاب 1670 رجل دين في الكنيسة الكاثوليكية بألمانيا جرائم جنسية في حق 3677 قاصرا معظمهم من الذكور خلال الفترة من عام 1946 حتى العام 2014.

وذكرت كل من صحيفة “دي تزايت” الأسبوعية، ومجلة “دير شبيغل” أن الدراسة التي حصلت عليها توصلت إلى أن أكثر من نصف الضحايا كانوا في عمر الـ ١٣ عاماً أو أصغر، وأن واحدة من كل ٦ حالات تضمنت جريمة الاغتصاب.

وأشارت الدراسة إلى ان بعض الوثائق “أتلفت أو تم التلاعب بها”، محذّرة من انّ حجم الانتهاكات قد يكون أكبر بكثير.

ودأبت الكنائس على نقل القساوسة المذنبين إلى أماكن أخرى، مع حجب تاريخهم الإجرامي عن أماكن عملهم الجديدة.

وحوكم 38 بالمئة من المتهمين أمام محاكم مدنية استنادا إلى شكاوى قدمها الضحايا انفسهم أو عائلاتهم.

(دير تلغراف عن فرانس برس، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!