الأناضول: الاستخبارات التركية تنفذ عملية أمنية غير مسبوقة وتجلب متهماً بـ”عملية إرهابية” من مدينة اللاذقية التي يسيطر عليها النظام السوري

  • 12 سبتمبر، 2018
الأناضول: الاستخبارات التركية تنفذ عملية أمنية غير مسبوقة وتجلب متهماً بـ”عملية إرهابية” من مدينة اللاذقية التي يسيطر عليها النظام السوري

ذكرت وكالة “الأناضول” الرسمية التركية أن جهاز الاستخبارات التركي تمكن من جلب “يوسف نازيك”، المتهم بتخطيطه تفجير قضاء “ريحانلي” بولاية “هاتاي” جنوبي البلاد، الذي راح ضحيته 53 شخصاً عام 2013، إلى الأراضي التركية، وذلك في عملية خاصة بمدينة اللاذقية، التي تقع تحت سيطرة النظام السوري.

ونقلت الوكالة عن مصادر استخباراتية قولها إن جهاز الاستخبارات التركي ألقى القبض في عملية بمدينة اللاذقية على “نازيك” الذي تواصل مع المخابرات السورية وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجير “ريحانلي”،و نقلته إلى الأراضي التركية عبر طرق آمنة، وأخضعته للاستجواب.

وقالت “الأناضول” إن نازيك اعترف خلال الاستجواب الأولى بتخطيطه لهجوم “ريحانلي” بناء على تعليمات من المخابرات السورية، ونشرت الوكالة فيديو لاعترافات له.

ونُفذت العملية، بحسب الأناضول، دون الحصول على أي دعم لوجستي أو معلوماتي من أي جهاز استخبارات أجنبي، وقام جهاز الاستخبارات التركي بمفرده بجميع عمليات الكشف والمتابعة والرصد والنقل.

وقال وزير العدل التركي عبد الحميد غُل، إن “العملية أظهرت متابعة دولتنا لجميع المجرمين من مختلف المنظمات الإرهابية وتقديمهم للقضاء المستقل لينالوا في نهاية المطاف جزائهم العادل”.

ولفت غُل إلى أن هجوم “ريحانلي” الإرهابي كان حادثة مؤلمة لجميع أبناء الأمة التركية، وأن القضاء التركي كان قد حكم بالمؤبّد مع الأشغال الشاقة على 9 من أصل 33 شخصًا، في حين حكم على 13 شخصًا آخرين بالسجن مددًا تتراوح ما بين 10-15 عامًا.

وكان الانفجاران اللذان وقعا بقضاء ريحانلي في 11 أيار/ مايو 2013، قد أوديا بحياة 53 شخصاً، وتسببا بجرح العشرات.

كما تسبب الانفجاران اللذان استهدفا مقر بلدية ريحانلي ومبنى البريد بخسائر في 912 مبنى، و891 متجر، و148 مركبة.

(دير تلغراف عن وكالة الأناضول، الصورة ملتقطة من قناة “إن تي في” التركية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!