ألمانيا تجري محادثات بشأن مشاركة محتمل في ضربة عسكرية للنظام السوري حال استخدامه الكيمياوي .. والشريك الصغير في الإئتلاف الحاكم يعترض

  • 11 سبتمبر، 2018
ألمانيا تجري محادثات بشأن مشاركة محتمل في ضربة عسكرية للنظام السوري حال استخدامه الكيمياوي .. والشريك الصغير في الإئتلاف الحاكم يعترض

 قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الاثنين إن بلاده تبحث مع الحلفاء الأمريكيين والأوروبيين مشاركتها المحتملة في عملية عسكرية في سوريا، إذا استخدمت قوات النظام أسلحة كيماوية في إدلب، المعقل الرئيسي الأخير للمعارضة والتي تتعرض حاليا لقصف مكثف من النظام وروسيا.

وأضاف زايبرت في مؤتمر صحفي اعتيادي ”لم يطرأ موقف يستلزم اتخاذ قرار“، مضيفا أن البرلمان يجب أن يوافق أولا على أي قرار.

وكانت صحيفة “بيلد” قالت في وقت سابق إن وزارة الدفاع الألمانية التي يقودها المحافظون تدرس خيارات محتملة للانضمام إلى القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية في أي عمل عسكري في سوريا مستقبلا إذا استخدم النظام الأسلحة الكيماوية مجددا.

وأضافت الصحيفة أنه سيتم إبلاغ البرلمان بالمشاركة في أي عمل عسكري بعد القيام به بالفعل إذا تطلب الأمر اتخاذ إجراء سريع.

واستبعدت أندريا ناليس زعيمة الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني، وهو شريك صغير في ائتلاف ميركل، دعم أي تدخل ألماني.

وقالت ناليس في بيان ”الحزب الديمقراطي الاشتراكي لن يوافق، لا في البرلمان ولا في الحكومة، على مشاركة ألمانيا في الحرب في سوريا“. وأضافت أن الحزب يدعم المساعي الدبلوماسية لتفادي أزمة إنسانية.

وقالت مصادر مطلعة على الأمر، مؤكدة تقرير الصحيفة، إن مسؤولين ألمانا وأمريكيين بحثوا الشهر الماضي إمكانية تقديم مقاتلات ألمانية المساعدة في تقييم الأضرار الناجمة عن المعركة أو إسقاط قنابل لأول مرة منذ الحرب في يوغوسلافيا السابقة في التسعينيات.

وتقدم القوات الجوية الألمانية بالفعل دعما بإعادة تزويد الطائرات بالوقود وتنفذ مهاما استطلاعية مستخدمة أربع مقاتلات من طراز تورنيدو انطلاقا من قاعدة في الأردن في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم “داعش”.

وقالت “بيلد” إن قرارا بشأن المشاركة في مثل هذه الضربات ستتخذه ميركل، التي استبعدت من قبل المشاركة في ضربات نفذتها قوات أمريكية وفرنسية وبريطانية على سوريا في أبريل/نيسان 2018 إثر استخدام سابق للأسلحة الكيماوية.

(دير تلغراف عن رويترز)

 

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!