ميركل تتهم حزب “البديل” اليميني المتطرف بإذكاء التوتر العرقي وإطلاق تصريحات خطيرة للغاية .. وتعلق على الوضع في سوريا: الوضع في إدلب معقد وهناك قوات متشددة ينبغي محاربتها

  • 7 سبتمبر، 2018
ميركل تتهم حزب “البديل” اليميني المتطرف بإذكاء التوتر العرقي وإطلاق تصريحات خطيرة للغاية .. وتعلق على الوضع في سوريا: الوضع في إدلب معقد وهناك قوات متشددة ينبغي محاربتها

 اتهمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمس الخميس حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف باستغلال الاحتجاجات العنيفة على حادث طعن مميت في مدينة كيمنتز شرق البلاد، ألقيت مسؤوليته على ٣ مهاجرين لإذكاء التوتر العرقي.

ودعا زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا ألكسندر غاولاند في وقت سابق من الأسبوع الحالي إلى ”ثورة سلمية“ ضد سياسة الهجرة التي تنتهجها ميركل، وقال إن ذلك يتطلب طرد ساسة وإعلاميين يؤيدون ما وصفه ”بنظام ميركل“.

وردا على سؤال عن دور حزب “البديل” في الأحداث التي شهدتها مدينة كيمنتز قالت ميركل لقناة تلفزيون “آر.تي.إل” إن ”حزب البديل من أجل ألمانيا يهيج المشاعر وهذا الأمر ينبغي التعبير عنه بوضوح. أرى أن بعض تصريحاتهم خطيرة للغاية“.

وفجرت الاحتجاجات في كيمنتز، التي أدى البعض خلالها تحية هتلر، الجدل بشأن ما إذا كان هناك ساسة يشعرون بالرضى إلى حد بعيد عن تصاعد مشاعر الخوف من الأجانب في بلد يعتقد كثيرون فيه بضرورة استخلاص الدروس من حقبة النازي. وبدأ نقاش سياسي في البلاد مع دعوة الحزب الأشتراكي الديمقراطي إلى مراقبة الحزب المذكور من قبل الاستخبارات الداخلية.

وفي الشأن السوري، قالت المستشارة ميركل إن الوضع في محافظة إدلب معقد وهناك قوات متشددة ينبغي محاربتها، وذلك في ظل هجوم متوقع من قبل قوات النظام السوري وروسيا.

وقالت ميركل إنها تحدثت مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان بشأن الوضع هناك وشددت على ضرورة تفادي وقوع كارثة إنسانية.

(دير تلغراف، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!