رئيس وزراء ولاية ساكسونيا يزعم أنه لم يكن هناك غوغاء أو ملاحقة للأجانب في كيمنتز .. وميركل تتمسك بروايتها وتشير للصور المتداولة

  • 6 سبتمبر، 2018
رئيس وزراء ولاية ساكسونيا يزعم أنه لم يكن هناك غوغاء أو ملاحقة للأجانب في كيمنتز .. وميركل تتمسك بروايتها وتشير للصور المتداولة

 بدا رئيس وزراء ولاية ساكسونيا ميشائيل كريتشمر (الحزب المسيحي الديمقراطي) أمس الأربعاء وهو يقدم توضيحاً حكومياً في البرلمان عن الأحداث التي جرت في مدينة كيمنتز، يناقض الوصف والتصريحات الصادرة عن المستشارة أنغيلا ميركل (زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي) وباقي المسؤولين الحكوميين في الحكومة الاتحادية، زاعماً أنه لم يكن هناك غوغاء أو ملاحقة للأجانب أو استهداف مدبر في كيمنتز، وأن هذه الكلمات لا تصف بشكل صحيح ما حدث هناك.

وشهدت كيمنتز بعد مقتل رجل ألماني في شجار، يُشتبه بأن سوري وعراقيان متورطان به، احتجاجات من قبل حزب البديل لأجل ألمانيا وحركة بيغيدا وحركات النازيين الجدد وحركة “برو كيمنتز” اليمينية الشعبوية، رافقتها أعمال عنف. وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي ملاحقة الأجانب واعتداءات على صحفيين، وأداء البعض لتحية هتلر التي يعاقب عليها القانون أمام الكاميرات.

و رداً على مطالبات من حزب البديل لأجل ألمانيا اليميني المتطرف من المستشارة الاعتذار عن قولها إنه كان هناك مطاردة للأجانب، قالت ميركل إنهم شاهدوا صوراً في كيمنتز توضح بشكل جلي الكراهية وملاحقة الناس الأبرياء، الأمر الذي ينبغي على المرء أن ينأى بنفسه عنه، وهو ما فعله المتحدث باسمها شتيفن زايبرت، وقامت بها هي أيضاً، وبالتالي قيل كل شيء بهذا الخصوص.

نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر، ردت الأربعاء أيضاً على سؤال بخصوص هذه التصريحات وأخرى من النيابة العامة تنفي وقوع مطاردة للأجانب أو غوغاء، بالقول إنه في حال قول النيابة العامة ذلك فأنهم سيحيطون علماً بذلك، لكن تبقى هناك فيديوهات شاهدوها تظهر أناس ذو مظهر أجنبي تتم ملاحقتهم، وتهديدهم، وأن الشرطة والصحفيون والصحفيات تعرضوا للتهديد وأحياناً للهجوم، وتبقى هناك تصريحات مهددة، قريبة من الدعوة للعدالة الذاتية، مؤكدة أنه لا يمكن التهوين من شأن الأمور، في إشارة إلى محاولات رئيس وزراء الولاية والنيابة في ساكسونيا.

وقُوبلت هذه التصريحات من قبل رئيس الوزراء كريتشمر باستهجان على مواقع التواصل الاجتماعي في ألمانيا، ورأى فيها البعض تعزيزاً للصورة النمطية التي تُشتهر بها حكومة الولاية بأنها غير جدية في مكافحة اليمين المتطرف، وتواصل تهوينها للاعتداءات التي ترتكبها.

(دير تلغراف، شبيغل أونلاين، فيديو للمؤتمر الصحفي الاعتيادي للمتحدثة باسم الحكومة الألمانية (روسيا اليوم يوتيوب) )

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!