ميركل تدعو الألمان إلى التحرك ضد “الكراهية”.. ومشاركة ٦٥ ألف شخص في تظاهرة “نحن أكثر عدداً” الموسيقية في كيمنتز لأجل الانفتاح وضد عنف اليمين المتطرف

  • 3 سبتمبر، 2018
ميركل تدعو الألمان إلى التحرك ضد “الكراهية”.. ومشاركة ٦٥ ألف شخص في تظاهرة “نحن أكثر عدداً” الموسيقية في كيمنتز لأجل الانفتاح وضد عنف اليمين المتطرف

 دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الإثنين الألمان إلى التحرك ضد “الكراهية” التي ينشرها اليمين المتطرف، بعد أعمال عنف جديدة حصلت خلال نهاية الأسبوع وأسفرت عن إصابة عشرين شخصاً.

وصرح المتحدث باسم المستشارة شتيفان زايبرت في مؤتمر صحفي اعتيادي: “ما شهدناه للأسف خلال الأيام الأخيرة، بما في ذلك في عطلة نهاية الأسبوع، هذه المسيرات لليمين المتطرف والنازيين الجدد المستعدين للعنف، لا يمتّ بصلة إلى الحداد على رجل”، لكنها تهدف “إلى توجيه رسالة كراهية ضد الأجانب والمسؤولين السياسيين والشرطة والصحافة الحرة”.

وأشار إلى أن المشاركين في هذه المسيرات، عبر الرسائل واستعدادهم للعنف- بينهم من أظهر “دون خجل” أنه قريب من النازية- لا يمثلون بالطبع كيمنتز ولا ولاية ساكسونيا ككل، وليسوا الشعب، في إشارة إلى صيحات هؤلاء “نحن الشعب”، مبيناً أن عليهم أن يوضحوا ذلك لهم، عبر الوسائل السياسية، وعندما يكون ضرورياً عبر دولة القانون، مضيفا أنه يمكن لكل مواطن أن يقوم بذلك أيضاً “عبر رفع صوته وتبيان موقفه المعارض للكراهية وضد انقسام بلدنا”.

وأكد أنه من الجيد إظهار الناس هذه الأيام في كيمنتز وأماكن أخرى موقفاً داعماً للقيم الأساسية للديمقراطية.

وجاء تصريح المتحدث باسم ميركل تعليقاً على مسيرة جديدة نظمتها السبت أحزاب عديدة من اليمين المتطرف وحركة بيغيدا المناهضة للأجانب والإسلام في شوارع مدينة كيمنتز وشارك فيها ثمانية آلاف شخص للتنديد، كما يفعلون منذ 26 آب/أغسطس، بمقتل ألماني يبلغ 35 عاماً يدعى دانييل ه. تعرض لطعنات عديدة بسكين في الشارع.

وأوقف القضاء طالب لجوء عراقيا يبلغ 22 عاماً وشاباً سوريا يشتبه بأنهما مشاركان في قتله.

عشرات الآلاف شاركوا في مناسبة موسيقية في كيمنتز ضد اليمين المتطرف

وانعقدت مناسبة موسيقية ضد كراهية الأجانب وعنف اليمين المتطرف في كيمنتز ظهر اليوم الإثنين وامتدت حتى المساء، تحت شعار “نحن أكثر عددا”، شارك فيها عدد من الفنانين والفرق الموسيقية الشهيرة كشأن “توتن هوزن”.

ووقف المشاركون القادمون من مختلف أنحاء ألمانيا دقيقة صمت على الضحية دانييل ه.


وشارك في المناسبة التي أقيمت في موقف سيارات وفق تقديرات سلطات مدينة كيمنتز قرابة ٦٥ ألفاً. وبسبب ضخامة عدد المشاركين نُقل مكان الحفل إلى هناك بعد أن كان مقرراً أن ينعقد قرب تمثال ماركس، الذي شهد احتجاجات اليمين المتطرف نهاية الأسبوع. وبينت سلطات مدينة كيمنتز أنه لم يتم الموافقة على عقد أي تظاهرات مضادة الليلة، ومضت المناسبة بسلام.

ودُعي سكان ثالث مدينة في مقاطعة ساكسونيا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة في “تظاهرة عبر النوافذ” تحت الشعار نفسه وذلك من خلال تعليق رسائل تسامح على شرفاتهم.

(دير تلغراف عن فرانس برس، تلفزيون “إم دي إر”، فيديو من قناة “فيلت” يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!