ممثلة وناشطة بارزة في حملة “مي تو” لمناهضة التحرش .. متهمة بشراء صمت فتى اعتدت عليه جنسياً بـ ٣٨٠ ألف دولار

  • 20 أغسطس، 2018
ممثلة وناشطة بارزة في حملة “مي تو” لمناهضة التحرش .. متهمة بشراء صمت فتى اعتدت عليه جنسياً بـ ٣٨٠ ألف دولار

نشرت صحيفة نيويورك تايمز أمس الأحد تقريراً أشارت فيه إلى أن الممثلة آسيا أرجينتو، أحد أبرز ناشطات حركة “مي تو” المناهضة للتحرش والعنف الجنسي، قد اشترت فيما يبدو صمت الممثل جيرمي بينيت الذي اعتدت عليه جنسياً في العام ٢٠١٣ عندما كان عمره ١٧ عاماً (وعمرها ٣٧ عاماً) في فندق بكالفورنيا بـ ٣٨٠ ألف دولار.

الصحيفة قالت إنها حصلت على عقود نظمها محامون بين الاثنين وصورة تجمعهما في السرير.  ارجينتو كانت قد لعب دور والدة بينيت في فيلم عندما كان عمره ٧ سنوات، وكثيراً ما كانت تناديه “ ولدي .. حبي” على وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن أرجينتو كانت من أوائل متهمات المنتج السيء الصيت هارفي واينستن بالاغتصاب لدى انطلاق حملة “مي تو”، الذي نفى بدوره كل التهم المنسوبة إليه. وقام الممثل بينيت بعد ذلك بفترة قصيرة بطلب ٣.٥ مليون دولار منها إلا أن الممثلة وافقت على دفع المبلغ المذكور أعلاه بحسب الصحيفة.

وعبرت مؤسسة “مي تو” تارانا بورك -التي ترى أن الحملة تشمل الجميع حتى لو كانت الممثلة المفضلة لديها- وناشطات اخريات  من استغلال هذه القضية للإساءة لسمعة مي تو.

(دير تلغراف، سي ان ان، فوكس نيوز، شبكة AJ)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!