أردوغان: تركيا ليست في أزمة وتتعرض لـ”صواريخ“ حرب اقتصادية .. لا يمكن لأمريكا إخضاع تركيا بالتهديد

  • 11 أغسطس، 2018
أردوغان: تركيا ليست في أزمة وتتعرض لـ”صواريخ“ حرب اقتصادية .. لا يمكن لأمريكا إخضاع تركيا بالتهديد

  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت إن اقتصاد بلاده لا يعاني من أزمة ولا يقف على شفا الإفلاس، واصفاً تذبذبات سعر الصرف بـ”صواريخ“ حرب اقتصادية تتعرض لها تركيا.

وأضاف أردوغان، في اجتماع بأحد دوائر حزبه في مدينة ريزا الساحلية المطلة على البحر الأسود، أن تركيا تتأهب لتنفيذ تعاملات تجارية بالعملات المحلية مع كل من الصين وروسيا وأوكرانيا.

وقال الرئيس التركي إن الولايات المتحدة تخطئ إن حاولت إخضاع تركيا بالتهديد وذلك بعد يوم من مضاعفة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للرسوم الجمركية المفروضة على واردات المعادن التركية مع تصاعد حدة الخلاف بين الدولتين، بشأن عدد كبير من القضايا منها الوضع في سوريا ومساعي تركيا لشراء أنظمة دفاعية روسية وقضية القس الأمريكي آندرو برانسون الذي يحاكم في تركيا بتهم إرهابية.

وقال أردوغان لحشود من أنصاره في خطاب آخر بمدينة أونيه على ساحل البحر الأسود ”لا يمكنك أن تُخضع هذه الأمة بلغة التهديدات… أقول مجددا لمن هم في أمريكا”، مضيفاً :”عار عليكم، عار عليكم، إنكم تستبدلون شراكتكم الاستراتيجية داخل الحلف الاطلسي بقس”.

وفي مقال له في صحيفة نيويورك تايمز نشر اليوم السبت، قال أردوغان “في حال لم تبدأ الولايات المتحدة بإحترام سيادة تركيا، وتؤكد تفهمها للمخاطر التي تواجهها أمتنا، فإن شراكتنا قد تكون مهددة بالفعل”.

وتابع “إن الفشل في وقف التوجه الحالي القائم على التفرد وقلة الاحترام، سيدفعنا الى البحث عن اصدقاء وحلفاء جدد”.

وتراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد وخسرت 18 بالمئة من قيمتها في وقت ما في أكبر انخفاض لها منذ عام 2001. وخسرت الليرة التركية نحو ثلث قيمتها هذا العام بما يعود بشكل كبير لمخاوف متعلقة باتساع نطاق سيطرة أردوغان على الاقتصاد.

وكرر أردوغان يوم السبت دعوته للأتراك بالمساعدة في دعم الليرة للانتصار فيما وصفها بأنها ”حرب الاستقلال“.

وقال ”إذا كنتم تدخرون دولارات استبدلوها.. إذا كان لديكم يورو استبدلوه… اعطوها فورا للبنوك وحولوها لليرة التركية ومن خلال ذلك نقاتل في تلك الحرب من أجل الاستقلال والمستقبل. لأن تلك هي اللغة التي يفهمونها“.

(دير تلغراف عن رويترز، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!