الحكم بالسجن مدة طويلة وغرامة على سيدة ألمانية وشريك حياتها جراء اعتدائهما جنسياً على طفلها وعرضه للدعارة على “الشبكة المظلمة” على الانترنت

  • 8 أغسطس، 2018
الحكم بالسجن مدة طويلة وغرامة على سيدة ألمانية وشريك حياتها جراء اعتدائهما جنسياً على طفلها وعرضه للدعارة على “الشبكة المظلمة” على الانترنت

 صدر اليوم الثلاثاء الحكم في قضية سيدة ألمانية من سكان بلدة شتاوفن بولاية بادن فورتمبرغ، أقدمت على جريمة صادمة وقدمت طفلها فريسة لدعارة الأطفال مدة عامين، بمساعدة شريك حياتها الذي قام بدوره بالاعتداء عليه جنسياً.

وقضت محكمة فرايبورغ بالسجن ١٢.٥ عاماً على بيرين ت. (٤٨ عاماً) وعلى شريك حياتها بالسجن كرستيان ل. بالسجن ١٢ عاماً، على أن يبقى في السجن الاحترازي بعد انقضاء هذه المدة.  وكان من المفترض أن لا يُسمح له بالاقتراب من الأطفال، لإنه من أصحاب السوابق في الاعتداء على الأطفال، إلا أنه انتقل للعيش مع بيرين وطفلها في العام ٢٠١٥.

وسيتوجب على المدانين إلى جانب ذلك دفع ٤٢٥٠٠ يورو للطفل (١٠ أعوام حالياً) وضحية أخرى، هي فتاة صغيرة اعتدى عليها شريك حياتها كرستيان.

ونسبت المحكمة لهما قيامهما باعتداء جنسي شديد على الأطفال (٢١ حالة بالنسبة للشريك و١٩ بالنسبة لها) والاغتصاب وتهريب البشر لغاية الاستغلال الجنسي والدعارة القسرية وإنتاج مواد إباحية للأطفال، بين تهم أخرى.

وصمتت الأم اليوم أيضاً في المحكمة ولم تظهر أي علامات ندم.

ويبدو أن السلطات تتحمل جزءاً من المسؤولية وفقاً لما توصل إليه التحقيق حتى الآن، حيث كانت عدة محاكم أسرية وهيئة رعاية الشباب “يوغندأمت” تعلم بإحتمال تعرض الطفل لاعتداءات، لكنهم كانوا يقللون من شأن خطورة الوضع ويستبعدون احتمال تعرضه للاعتداء الجنسي، نظراً لعدم توصلهم لتوافق حول القضية.

وسمح الزوجان لرجال آخرين بالاعتداء على الطفل، بينهم جندي ألماني ورجل سويسري وإسباني اعترف بدفعه ١٠ آلاف يورو مقابل اغتصاب الطفل عدة مرات وتمت إدانته في محاكمة أخرى.

وقالت المحكمة إن السيدة كانت تعرف منذ بداية تعرفها عليه بميول شريكها نحو الأطفال والأحكام السابقة الصادرة بحقه، ونظمت في الأشهر التالية الاعتداء على طفل تبلغ عامين، وفي شهر مايو/أيار من العام ٢٠١٥ بدأت الأم رفقة شريكها بالاعتداء على ابنها، وكان الشريك يعرض في البداية المال على الطفل.

وكانت الأم غالباً في المكان عند تعرض الطفل للاعتداء من قبل رجال آخرين لتؤثر عليه وتجعله هادئاً وفقاً للمحكمة. وشاركت في حالة واحدة في الاعتداء عليه مع زبون.

وكانت الشرطة قد بدأت التحقيق بعد أن وصلتها معلومات مجهولة المصدر في العام ٢٠١٧. وكان الزوجان وعدد آخر المشتبهين اعتقلوا في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وحُكم على رجال آخرين في مداولات مستقلة.

(دير تلغراف عن شبيغل أونلاين، تلفزيون فيلت، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!