خطأ مساعدة في الأمن الجوي يتسبب في إخلاء أجزاء من مطار فرانكفورت مؤقتاً .. ١٣ ألف مسافر تضرروا من تأخير وإلغاء الرحلات

  • 7 أغسطس، 2018
خطأ مساعدة في الأمن الجوي يتسبب في إخلاء أجزاء من مطار فرانكفورت مؤقتاً .. ١٣ ألف مسافر تضرروا من تأخير وإلغاء الرحلات

تسبب خطأ ارتكبته مساعدة في الأمن الجوي في مطار فرانفكورت وسماحها لعائلة فرنسية بالعبور رغم عدم إتمام الفحص الأمني، بفوضى كبيرة وإخلاء المنطقة الأمنية عند بوابتي الصعود للطائرات “A” و”Z” لأسباب أمنية، وفق ما ذكرت الشرطة الاتحادية في بيان مساء اليوم الثلاثاء.

وبينت الشرطة أنه عند تفتيش موظفة الأمن المذكورة عائلة مكونة من ٤ أفراد على الساعة ١٠.٥٥ صباحاً، لم تر سهواً إنذاراً على وجود إشتباه أولي بوجود جسم متفجر لديها، وتركت العائلة تكمل طريقها للمنطقة الأمنية دون إجراء فحص إضافي يتوجب عليها القيام به.

وقالت الشرطة إنه عندما لاحظت موظفة أخرى إشارة الإنذار الظاهرة، لم يكن بالإمكان ايجاد العائلة في المنطقة المجاورة لنقطة التفتيش. ثم أخبرت قوى الأمن الشرطة الاتحادية حول الواقعة الأمنية، فأمر المسؤول عن المهمة الأمنية وقفاً مؤقتاً للصعود للطائرات وإجلاء وتفتيش الصالات المعنية لاستبعاد أية خطورة على الأمن الجوي.

وتمكنت الشرطة من تحديد هوية العائلة عبر التحقق من أشرطة المراقبة، وتم تفتيش العائلة واستجوابها، وعندما تبين أنه ليس هناك من خطورة تشكلها، تم السماح بعودة الحركة في المناطق المغلقة على الساعة الثانية والنصف بالتوقيت المحلي.

ولم ترتكب العائلة أي خطأ، بل جاء الخطأ من قوى الأمن، لذا سُمح لها بمواصلة السفر.

وأشارت الشرطة إلى أن الاجراءات الضرورية التي قامت بها تسببت بتقييد كبير في حركة الطيران.

وتضرر ١٣ ألف مسافر تقريباً من عملية الإخلاء، وتم إلغاء ٦٠ رحلة.

ولم يتحدث شهود عيان عن وجود حالة ذعر من عملية الإجلاء إنما عن زحام في ظل طقس حار. واشتكى المسافرون من عدم حصولهم على معلومات وافية عن الوضع.

وتوقعت “فرابورت” الشركة المشغلة للمطار حصول تقييد وتأخير في حركة النقل طوال النهار. ويتوجب على المسافرين الوصول إلى حلول مع الشركات التي حجزوا لديها بطاقات طيران.

وكان مسافرو شركة “لوفتانزا” أكثر المستخدمين لأجزاء المطار التي تم وقف الحركة فيها، إذ وصل عدد المتضررين منهم إلى ٧ آلاف، بحسب ما نقل موقع “هيسنشاو” عن متحدث باسم الشركة.

وحجزت شركة لوفتانزا ٢٠٠٠ سرير في الفنادق احتياطاً للمسافرين الذين تقطعت بهم السبل وباتوا عاجزين عن السفر اليوم. وستوزع أسرة متنقلة على الذين لا يستطيعون مغادرة المطار بسبب عدم امتلاكهم التأشيرات.

وكانت سيدة قد وصلت المنطقة الأمنية في مطار ميونيخ دون تفتيش نهاية شهر يوليو/تموز الماضي تسببت أيضاً بإغلاق صالة في المطار وإلغاء قرابة ٢٠٠ رحلة جوية.
(دير تلغراف عن بيان الشرطة الاتحادية، موقع هيسنشاو، الصورة لتلفزيون فيلت)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!