أعلى محكمة في ألمانيا ترفض طعن “الجدة النازية” في حكم السجن الصادر بحقها: إنكار المحرقة النازية لا تغطيها حرية التعبير

  • 4 أغسطس، 2018
أعلى محكمة في ألمانيا ترفض طعن “الجدة النازية” في حكم السجن الصادر بحقها: إنكار المحرقة النازية لا تغطيها حرية التعبير

 أغلقت أعلى محكمة في ألمانيا قضية طعن سيدة سيئة الصيت من النازيين الجدد في الحكم عليها بتهمة إنكار الهولوكست، وأكدت أن نشاطاتها لا يغطيها الضمان الدستوري بحرية التعبير عن الرأي.

وقالت المحكمة الدستورية الاتحادية في حكمها الصادر أمس الجمعة إن نشر أكاذيب مثبتة عن علم لا يمكن أن يساهم في تكوين الآراء، ولذا فلا تغطيها حرية الرأي. ووجدت المحكمة إن إنكار الإبادة النازية يشكل تعكيراً للسلم العام.

وكانت الشرطة الألمانية قبضت على أورسولا هافربيك (٨٩ عاماً)، الملقبة بـ”الجدة النازية”، في شهر مايو/أيار الماضي، في بلدة فلوتو بولاية شمال الراين فستفاليا، وسلمتها للسجن المعني، لتقضي عقوبتها.

وكان قد حوكم على هافربيك في نهاية آب ٢٠١٧، من قبل محكمة فيردن الأقليمية، بالسجن عامين دون وقف التنفيذ، لقيامها بالتحريض على الشعب في ٨ حالات، وذلك في مقالات لها في جريدة النازيين الجدد “شتيمه ديس رايشس (صوت الرايخ)”، التي أنكرت فيها وقوع الهولوكوست، زاعمة بأن مخيمات الموت النازية لم تكن سوى معسكرات عمل.

وجادل محاموها حينها بأن ما قالته يقع ضمن حرية إبداء الرأي.

(دير تلغراف، أسوشيتد برس, الصورة من تلفزيون إن دي إر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!