المشتبه به الذي طعن وضرب ١٠ من ركاب حافلة في مدينة لوبك الألمانية يصمت حيال الاتهامات الموجهة إليه .. يحمل الجنسية الألمانية منذ سنوات طويل

  • 21 يوليو، 2018
المشتبه به الذي طعن وضرب ١٠ من ركاب حافلة في مدينة لوبك الألمانية يصمت حيال الاتهامات الموجهة إليه .. يحمل الجنسية الألمانية منذ سنوات طويل

 تعرض ١٠ أشخاص على الأقل لإصابات، جراح ٣ منهم خطيرة، في واقعة عنف خطيرة حصلت في حافلة ركاب ظهر اليوم الجمعة بمدينة لوبك شمال ألمانيا، نُسبت إلى رجل في الـ ٣٤ من العمر.

ولا تنطلق النيابة العامة حتى الآن من كون الجريمة ذات خلفية إرهابية، وتقول إنه ليس هناك من مؤشرات حول تطرف سياسي لدى المشتبه، لكنها تحقق رغم ذلك في كل الاتجاهات.

وذكرت رئيسة النيابة العامة في لوبك أورسولا هينغست أن رجلاً هاجم عدد من الأشخاص في الحافلة التي كانت مليئة بالركاب بسكين يصل طول نصلها إلى ١٣ سنتيمتراً. وعلى عكس الأنباء الأولية لم يكن هناك قتلى.

وقال تلفزيون “إن دي إر” العام إن معلومات النيابة تشير إلى أن الرجل أضرم النار في حقيبة ظهر ولاحظ السائق عبر المرآة أن الدخان ينبعث منها، فأوقف الحافلة وفتح أبوابها ليفسح المجال أمام الركاب بالهروب، وعندما اقترب السائق منه لكمه، ثم غادر الحافلة وبدأ بطعن الركاب.

وتمكن الركاب من السيطرة عليه حتى قدوم الشرطة واعتقاله. وعُثر لاحقاً على مادة مسرعة للحريق في الحقيبة، ولم تتواجد مواد متفجرة فيها.

ويصمت المشتبه به حتى الآن حيال الاتهامات الموجهة إليه بحسب النيابة. ومن المنتظر أن يمثل أمام قاضي التحقيق يوم غد السبت. ويتهم الرجل الألماني  بإضرام نار متعمد وإلحاق أذى بدني خطير وإصابة الآخرين بجراح.

وقالت رئيسة النيابة العامة هينغست إن الرجل من مواليد إيران ويحمل الجنسية الألمانية منذ سنوات طويلة.
(دير تلغراف عن تلفزيون إن دي إر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!