بينها التهجم على صحفي سوري كان يصور برنامجاً مع تلفزيون ألماني .. الحكم بالسجن قرابة عامين على ألماني جراء إهانته وتهجمه على الأجانب والشرطة مدفوعاً بكراهيته لهم

  • 19 يوليو، 2018
بينها التهجم على صحفي سوري كان يصور برنامجاً مع تلفزيون ألماني .. الحكم بالسجن قرابة عامين على ألماني جراء إهانته وتهجمه على الأجانب والشرطة مدفوعاً بكراهيته لهم

 قضت محكمة في مدينة إرفورت شرق ألمانيا أمس الأربعاء بالسجن مدة عام و١١ شهراً على رجل (٤٢ عاماً) بتهمة التهجم وإهانة عناصر شرطة وأجانب، بينهم صحفي حر يعمل مع قناة “إم دي إر” العامة.

ووجد القضاة في محكمة إرفورت الأقليمية بحكم المثبت أن الرجل قام مدفوعاً بكراهيته الصريحة، بجرائم، منها التهجم على فريق تلفزيون “إم دي إر”، بينهم الصحفي السوري طارق خلو، الذي كان يصور مطلع العام ٢٠١٧ مع ٣ من زملائه في مدينة إرفورت، حلقة جديدة من مجلة “ اكزاكت- فاكت” التلفزيونية.

واتهم الرجل بـ ٩ جرائم أهان فيها الشرطة والأجانب، وتهجم عليهم في بعضها، بحسب ما ذكر تلفزيون “إم دي إر” أمس الأربعاء.

وبرر المدان الإهانات والهجمات على الأجانب والشرطة بأنه لا يحبهم، معترفاً بأغلبية ما نُسب إليه. وحاول المجادلة بأنه كان مخموراً حينها. وتوصل خبير قيم إمكانية إدمان المتهم على الكحول إلى نتيجة مفادها أن المتهم كان مسؤولاً جنائياً عما قام به، بحسب متحدث باسم المحكمة.

وبين الخبير أن المتهم كان مخموراً قليلاً، لكن ذلك لم يؤثر على مسؤوليته الجنائية عما فعله، لقدرته على استهلاك كمية كبيرة من الكحول.

الحكم ،الذي لم يدخل حيز التنفيذ بعد، ليس مع وقف التنفيذ كما كان الحال في حكم سابق صدر بحق المتهم، أي أنه سيدخل السجن ويقضي عقوبته في حال عدم الطعن فيه.

ما الذي جرى مع الفريق التلفزيوني؟

وكان الصحفي طارق يقوم مع زملائه بإجراء لقاء مع طفلين سوريين مقيمين في إرفورت عن تعرضهما لهجوم أمام مركز تسوق، عندما شاهدتهم مجموعة من الشبان، وبدأ أحدهم بالإشارة إليهم بيده، قبل أن يقترب هو ورفاقه.

وأظهرت لقطات فيديو بثتها القناة كيف كان أحد هؤلاء الشبان يحمل هراوة بيده. وحاولت المجموعة انتزاع الكاميرا من يدي المصور، وسُمع أحدهم وهو يهدد بأن سوف يقوم بضرب المصور إن ظهر هو في الفيديو الذي يلتقطه. ثم تعرض الصحفي السوري لإهانة عنصرية.

وكان المدان وهو رب أسرة يبلغ من العمر ٤٢ عاماً، قد أهان طارق ثم لاحقه مع شخص آخر عندما فر منهم إلى سوبر ماركت يبعد قرابة ٥٠٠ متر عن المكان.

وتظهر اللقطات التلفزيونية طارق وهو يدخل سوبر ماركت “ريفه” خائفاً وكيف كان يلاحق شاب يحمل زجاجة مشروب على بعد خطوات.

 Screen Shot 2018-07-19 at 20.57.21 Screen Shot 2018-07-19 at 20.56.12

وقال الصحفي السوري طارق خلو في حديث مع دير تلغراف إنه أخبر القاضي إنه المدان لم يكن سكراناً، وإلا كيف ركض يلحق به مساقة أكتر من ٥٠٠ متر وبيده أداة يريد أن يضربه على رأسه به. وأضاف أن الظاهر في الفيديو يلاحقه هو رفيق الرجل المدان حالياً.

وبين أنه تابع هذه القضية لإنها لا تهمه كشخص فحسب بل متعلقة بجميع اللاجئين والأجانب، موضحاً أن الجاني سبق وأن اعتدى على أكثر من لاجئ في مدينة إرفورت، لكنه كان ينجو من العقاب لغياب الشهود والأدلة، العناصر التي كانت متوفرة هذه المرة بوجود فيديو وشهود، مشيراً إلى أن الأمر يتعلق من ناحية ثانية باعتداء على الصحافة.

وقدم طارق شهادته أمام المحكمة أيضاً. وقال لدير تلغراف إن المتهم احتج بأن تصويره بدون موافقته من قبل التلفزيون كان سبب الهجوم، فرد هو عليه بالقول للقاضي إنه الناس يأتون ويقولون لهم عند تصويرهم في أماكن عامة، بأنهم لا يريدون أن يظهروا في الفيديو ، فيحذفون المشهد إن كان قد تم تصويره، لإنهم ملزمون بذلك قانونياً، مضيفاً أنه في حال كانت ردة فعل جميع الذين تم تصويرهم في الأماكن العامة على هذا النحو من العنف لما تجرأ صحفي على التصوير في الشارع.

واعتبر الصحفي السوري أن الحكم جاء مؤكداً على أخذ القانون حماية الصحفيين على محمل الجد.

(دير تلغراف، إم دي إر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!