وزير الداخلية الألماني يتظارف فيما يتحدث عن ترحيل طالبي اللاجئين: رحلنا ٦٩ شخصاً إلى أفغانستان في يوم عيد ميلادي الـ ٦٩

  • 11 يوليو، 2018
وزير الداخلية الألماني يتظارف فيما يتحدث عن ترحيل طالبي اللاجئين: رحلنا ٦٩ شخصاً إلى أفغانستان في يوم عيد ميلادي الـ ٦٩

 أثارت عبارة قالها وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر وهو يقدم اليوم الثلاثاء “الخطة الشاملة” الخاصة بالهجرة واللجوء، وهو يتحدث عن ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين إلى أفغانستان.

وبدا زيهوفر وهو يتظارف بالقول إنه في يوم عيد ميلاده الـ ٦٩ بالذات تمت إعادة ٦٩ شخصاً إلى أفغانستان، رغم أنه لم يطلب أن يكون عدد المرحلين كذلك، وكأنه يحتفل بمصادفة جميلة. وأشار إلى أن هذا العدد كان أكبر من المعتاد.

وكان عيد ميلاد زيهوفر في الرابع من شهر تموز/ يوليو الحالي، وهو اليوم الذي شهد ترحيل ٦٩ طالب لجوء مرفوض من ميونيخ إلى كابول، عاصمة أفغانستان، الدولة التي لا تعد حتى الآن “آمنة”، لذا ينبغي ترحيل حالات استثنائية فقط إليها.

وأثار هذا التصريح القاسي المفتقد للتعاطف مع البشر، ردات فهل مستاءة على مواقع التواصل الاجتماعي، فكتب الصحفي باول رونزهايمر أنه لا ينبغي التحدث هكذا على بشر، وخاصة عندما يكون المرء وزير داخلية:

وأشار المصور لصحفي دانييل ايتر إلى أن هذا التصريح يأتي في يوم مات فيه ١٠ أشخاص في مدينة جلال آباد الأفغانية في تفجير انتحاري:

وقالت المذيعة هانا تزيمر مان أن جدتها تسعد في عيد ميلادها الـ ٩١ بـ ٩١ وردة، زيهوفر بترحيل ٦٩ شخصاً، مضيفة أنها تنتمي للكتلة التي تنتمي لها جدتها.

وقال مارك بيلوف عضو البوندستاغ من الحزب الأشتراكي الديمقراطي إنه يتمنى لزيهوفر في عيد ميلاده الـ ٦٩ الصحة وقضاء ٦٩ يوماً في منطقة نزاع في أفغانستان، ساخراً بالقول إن الوضع آمن هناك.

وقال نيما موفاسات عضو البوندستاغ عن حزب “لينكه” اليساري إن من يحتفل بعيد ميلاده الـ ٦٩ بترحيل ٦٩ شخصاً، معطوب من الناحية الأخلاقية والروحية، مضيفاً أن هذا لا يمت بصلة للانسانية أو المسيحية.


وذكر موقع “بينتو” التابع لمؤسسة شبيغل أن العدد كان كبيراً على نحو غير معتاد، لأنه عدد المرحلين إلى هذا البلد لا ينبغي أن يتجاوز ٥٠ شخصاً كل مرة، وفق اتفاق مفترض مع الحكومة الأفغانية، تحدثت عنه صحيفة “دي تزايت” سابقاً.

وتقوم السلطات هناك على توزيع طالبي اللجوء المرفوضين على المناطق التي تُعد “آمنة”.

وكانت المستشارة ميركل قد أكدت في مطلع شهر حزيران/يونيو الماضي على رغبة الحكومة في الترحيل بدون قيود لأفغانستان، بعد الإعلان عن التقييم الجدد للوضع في أفغانستان من قبل وزارة الخارجية.

وذكر “بينتو” أن المحاكم الألمانية تقر بأن الوضع هش، وغير آمن تماماً، لكن ليس هناك عنف ممنهج ضد الأفراد. ميركل قالت من جانبها أنه من وجهة نظرهم سقط التقييد على الترحيل لهذا البلد. أي أن عمليات الترحيل قد تتزايد.

(دير تلغراف، موقع بينتو الألماني، تويتر)

 

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!