ضجة حول منح الرئيس الشيشاني “المواطنة الشرفية” للنجم المصري .. مصدر مقرب من محمد صلاح يقول أنه ينوي ترك المنتخب .. والاتحاد المصري ينفي

  • 24 يونيو، 2018
ضجة حول منح الرئيس الشيشاني “المواطنة الشرفية” للنجم المصري .. مصدر مقرب من محمد صلاح يقول أنه ينوي ترك المنتخب .. والاتحاد المصري ينفي

 قال مصدر مقرب من محمد صلاح لشبكة “سي ان ان” الأمريكية اليوم الأحد إن النجم المصري ينوي مغادرة المنتخب بسبب غضبه من استخدام اسمه لأغراض سياسية خلال تواجد المنتخب المصري في مدينة غروزني الشيشانية للمشاركة بكأس العالم 2018.

وكان النجم المصري قد التقى بالرئيس الشيشاني رمضان قديروف، الذي زاره في الفندق واصحبه معه لتحية الجماهير خلال استعدادات مصر لخوض مبارياتها في المونديال، قبل أن يمنحه قديروف المواطنة الشرفية في الشيشان تكريما لجهوده.

وبعد إنتشار هذه الأنباء، عبر مدير الإعلام في الاتحاد المصري لكرة القدم أسامة إسماعيل، عن استغرابه من الأنباء التي نقلها هذا المصدر، وذلك في مكالمة هاتفية أجراها مع الشبكة الأمريكية الأحد.

وقال مدير الإعلام في الاتحاد المصري: “نحن نستغرب كبعثة مصرية هذه الأنباء”، ولفت إلى أن صلاح “لم يبلغ إدارة البعثة بأي شيء يخص هذه القضية”، وشدد على أنه لا يؤخذ على النجم المصري إلا ما يكتبه عبر حسابه على تويتر.

وأضاف إسماعيل: “جرت العادة أن يخبرنا محمد صلاح إن كان قد اتخذ أي قرار بهذا الشأن، وهو الأمر الذي لم يحدث”، وتابع: “نحن نقضي طول اليوم معا، سواء في التمرين أو في قاعة الطاعم أو بقاعة الاجتماعات، ولم يحدث أي حوار بين صلاح وأحد أفراد البعثة بهذا الشأن”.

أما عن إمكانية وجود اعتراضات لدى صلاح على استخدامه لأغراض سياسية، قال مدير الإعلام في الاتحاد المصري إن “بعثة المنتخب في محفل رياضي ونتبع تعليمات الفيفا، ولا يوجد أي حديث عن السياسة، ولو كان هناك حديث عن السياسة كان سيوجه للفيفا”، ونوه قائلا: “نحن لسنا طرفا في أي قضايا سياسية”، حسب تعبيره.

(دير تلغراف عن سي ان ان)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!