الإفراج عن ثلاثة ألمان اعتقلوا لمراقبتهم الانتخابات التركية بشكل غير رسمي .. ميركل: ألمانيا تريد أن تكون شريكة لتركيا مستقرة ومتنوعة

  • 25 يونيو، 2018
الإفراج عن ثلاثة ألمان اعتقلوا لمراقبتهم الانتخابات التركية بشكل غير رسمي .. ميركل: ألمانيا تريد أن تكون شريكة لتركيا مستقرة ومتنوعة

 هنأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالفوز الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، قائلة إن بلادها تريد أن تكون شريكة لتركيا مستقرة ومتنوعة تُعزز فيها المشاركة الديمقراطية وحماية حكم القانون.

وقالت ميركل إنها تتطلع لتوسيع نطاق تعاون البلدين مستقبلاً، مشيرة إلى أن البلدين مرتبطان بسنوات عديدة من الصداقة والروابط الشخصية الوثيقة بين مواطنيهم.

وأشارت إلى أن كلاً من ألمانيا وتركيا تأثرا بالاضطرابات في الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، وأظهرت أنقرة مسؤولية عظيمة، على حد تعبيرها.

ودعى وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس الإثنين الرئيس إردوغان إلى رفع حالة الطوارىء في بلاده في أسرع وقت ممكن، لافتاً إلى إمكانية مساهمة مثل هذه الخطوة في تطوير العلاقات بين البلدين.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية الإفراج عن ثلاثة ألمان قُبض عليهم في تركيا، أثناء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت، أمس الأحد، كانوا بين مجموعة تضم 11 ألمانيا، يعملون مُراقبين غير رسميين للانتخابات بدعوة من حزب الشعوب الديمقراطي المعارض والموالي للأكراد.

وذكرت وزارة الخارجية الألمانية، أن شخصين من مدينة كولونيا، وسيدة من مدينة هاله، اليوم الإثنين، على ممثل الادعاء في مقاطعة أولوديري، قبل إطلاق سراحهم.

وكان الثلاثة قد قضوا نحو 24 ساعة في مخفر الشرطة، بعد القبض عليهم في مقاطعة أولوديري في إقليم سيرناك، جنوب شرق تركيا، في حوالي منتصف النهار أمس.

وفاز إردوغان يوم أمس بالانتخابات الرئاسية محققاً ٥٢.٦٪ من الأصوات وفقاً لنتائج غير رسمية، الأمر الذي سيمنحه ممارسة صلاحيات واسعة في البلاد، في ظل النظام الرئاسي الجديد.
(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، أسوشيتد برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!