ميركل تزور أطفال لاجئين سوريين في مدرسة ببيروت .. المستشارة: يجب أن تصبح سوريا أكثر أمنا قبل عودة اللاجئين .. بالتنسيق مع الأمم المتحدة (فيديو)

  • 23 يونيو، 2018
ميركل تزور أطفال لاجئين سوريين في مدرسة ببيروت .. المستشارة: يجب أن تصبح سوريا أكثر أمنا قبل عودة اللاجئين .. بالتنسيق مع الأمم المتحدة (فيديو)

 قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة خلال زيارتها للبنان إن الأوضاع في سوريا غير ملائمة بعد لعودة اللاجئين، وهي قضية أثارت خلافا بين وزير الخارجية اللبناني ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي في بيروت مع رئيس وزراء لبنان المكلف سعد الحريري: ”نرغب في المساعدة على التوصل لحلول في سوريا تؤدي لإمكانية عودة اللاجئين… نحتاج ظروفا أكثر أمنا حتى تصبح العودة ممكنة“.

وسجلت الأمم المتحدة نحو مليون لاجئ في لبنان وهو ما يعادل نحو ربع عدد السكان هناك. وتقول الحكومة اللبنانية، التي تقدر عدد اللاجئين بمليون ونصف المليون، إنها تريد أن يبدأوا العودة إلى مناطق تراجعت فيها حدة القتال. لكن وجهة النظر الدولية هي أن الوضع ليس آمنا لعودتهم بعد.

وتتعرض ميركل نفسها لضغوط في بلدها، التي استقبلت مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، بسبب سياستها الخاصة باللجوء، وهي مسألة تهدد بتقويض ائتلافها الحاكم، في ظل تشدد الحزب الشقيق لحزبها في بافاريا.

واتهم وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ودولا أجنبية بمنع السوريين من العودة لبلدهم بل تخويفهم من ذلك.

وأمر بتجميد طلبات الإقامة المقدمة من المفوضية من أجل موظفيها وهدد بمزيد من الإجراءات ضدهم.

وتنفي المفوضية محاولة منع السوريين من العودة، قائلة إنها تدعم عودتهم عندما يكون الوضع آمنا.


وقالت المستشارة في المؤتمر الصحافي المشترك مع الحريري في السراي الحكومي في بيروت:”أكدتُ مع المسؤولين أن عودة اللاجئين السوريين لا يمكن أن تتم الا عبر اتفاق ومحادثات مع منظمات الأمم المتحدة”.

وتابعت “نريد المساهمة بالتوصل الى حل سياسي في سوريا يمكننا من عودة اللاجئين الى سوريا، ونتعاون مع مفوضية اللاجئين”، مشيرة الى أن ذلك “لا بد أن يحدث عندما تتوفر الظروف الامنة لهم”.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون بعد لقائه ميركل اليوم الجمعة إنه طلب من ألمانيا دعم دعوات ”عودة النازحين السوريين تدريجيا إلى المناطق الآمنة في سوريا“ من لبنان. وكتب على تويتر أنه شدد على ”ضرورة الفصل بين هذه العودة والحل السياسي للأزمة السورية“.


وقال الحريري خلال المؤتمر الصحافي: ”الحل الدائم الوحيد للنازحين السوريين هو في عودتهم الى سوريا بشكل آمن وكريم”، مضيفاً “متمسكون بموقفنا بعودة النازحين بأسرع وقت ممكن”.

وتابع “النزوح أكبر بكثير من طاقة لبنان على التحمل”.

وزارت المستشارة مدرسة بدوامين يدرس فيها أطفال اللاجئين السوريين أيضاً، وذلك بدعم من ألمانيا، وقامت باللعب معهم وتقديم بعض الهدايا لهم، كقمصان المنتخب الألماني لكرة القدم.

وتعد زيارة ميركل للبنان المحطة الثانية لها في المنطقة، بعد أن زارت الأردن في البداية حيث التقت الملك عبدالله وأعلنت عن تقديم قرض بقيمة ١٠٠ مليون دولار للمملكة، وزارت الجنود الألمان المتمركزين في الأردن المشاركين في التحالف الدولي ضد “داعش”.

(دير تلغراف، رويترز، فرانس برس، حساب الناطق باسم الحكومة الألمانية تويتر- الصورة من القناة الألمانية الأولى)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!