ميركل منزعجة من “الجريمة الشنيعة” .. المشتبه به في قتل واغتصاب الفتاة سوزانا يصل ألمانيا بعد تسليمه .. هكذا كانت روايته لما جرى أمام السلطات الكردية

  • 10 يونيو، 2018
ميركل منزعجة من “الجريمة الشنيعة” .. المشتبه به في قتل واغتصاب الفتاة سوزانا يصل ألمانيا بعد تسليمه .. هكذا كانت روايته لما جرى أمام السلطات الكردية

 أكد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر اليوم السبت أن علي بشار المشتبه به في جريمتي اغتصاب وقتل الفتاة سوزانا فيلدمان في مدينة فيسبادن الشهر الماضي، أصبح مجدداً في ألمانيا، بعد أن وصل إلى متن طائرة تابعة لشركة لوفتهانزا من مطار فرانكفورت قادماً من مدينة أربيل في كردستان العراق، حيث اعتقلته القوات الأمنية هناك وسلمته، بحسب تقارير إعلامية.

وعبر زيهوفر عن سعادته عن إستقدام الجاني المفترض إلى ألمانيا، معتبراً أنه يمكن الآن للتحقيقات أن تمضي قدماً بسرعة. وبين أن إعادته تمثل “مواساة بسيطة” بالنسبة لعائلة الضحية، لكنه أشار إلى أهمية الكشف هذه الجرائم وتقديم المشتبه للمحاكمة.

وذكرت صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ” أنه تم أخذ المشتبه به وهو مصفد اليدين بمروحية إلى رئاسة شرطة فيسبادن، يرافقه عدد من عناصر الشرطة، ليتم مواجهته الليلة بالتهم. ومن المفترض أن يُعرض على قاضي التحقيق يوم الأحد.

وجاءت عملية التسليم، رغم عدم وجود إتفاقية لاسترداد المطلوبين بين ألمانيا والعراق.

وكانت الوزير زيهوفر أعلن أن المشتبه بأنه قتل سوزانا، الفتاة يهودية الألمانية أوقف الجمعة في شمال العراق بعدما فر إلى هذه المنطقة ما أثار استياء واسعا.


المشتبه به اعترف أمام السلطات المحلية في كردستان العراق

وقال مدير شرطة دهوك اللواء طارق أحمد لرويترز إن ضباطا في مدينة زاخو التابعة لإقليم كردستان العراق اتصلوا به وأبلغوه بأنهم حددوا مكان المشتبه به وسيعتقلونه بمجرد وصوله إلى المدينة.

وأضاف أن المشتبه به كان ينزل في أحد فنادق دهوك لكنه تركه بعدما شعر بأن الشرطة تتعقبه وتوجه إلى منزل أحد أقاربه في زاخو حيث جرى اعتقاله أثناء نومه الساعة الخامسة والنصف صباحا.

وقال طارق أحمد قائد شرطة دهوك لفرانس برس إن “الشاب وهو من كردستان اعترف خلال التحقيق معه بعد ايقافه بقتل الفتاة الألمانية”.

وفي وقت لاحق خلال مؤتمر صحافي، قال أحمد إن العراقي اعترف بقتل الضحية خنقاً.

وأوضح أحمد أن الضحية كانت صديقته وأنهما ذهبا معا في نزهة إلى منطقة غابات حيث شربا كثيرا من الخمر والمخدرات ثم نشب بينهما خلاف حاولت بعده الفتاة الاتصال بالشرطة.

وقال إن المشتبه به شعر بالخوف لأنها قاصر وربما يترتب على ذلك توجيه اتهام خطير له. وأضاف أنه حاول إثناءها عن الاتصال بالشرطة لكنها أصرت فخنقها ودفنها.


ميركل منزعجة من “الجريمة الشنيعة”

وعبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن إنزعاجها من تلك الجريمة “الجريمة الشنيعة”، و”المعاناة المروعة التي تعرضت لها العائلة والضحية تؤثر على الجميع بمن فيهم أنا”، مشيدة بالتعاون ببين السلطات الألمانية والسلطات الأمنية الكردية.

وقالت على هامش قمة مجموعة السبع في كندا: “هذه تذكرة لنا جميعا بأن علينا أولا التعامل مع مسألة الاندماج بمنتهى الجدية وأن نجعل قيمنا المشتركة واضحة تماما… لكن علينا أيضا معاقبة (المجرم) على أي جريمة. لا يمكن أن نتعايش سويا إلا إذا التزمنا بقوانيننا”.

للإطلاع على تفاصيل الجريمة اضغط: هنا
(دير تلغراف عن موقع تاغزشاو، فرانس برس، رويترز، الصورة للشرطة الألمانية)

 

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!