صحفي روسي أعلن عن مقتله أمس يظهر بشكل مفاجىء في مؤتمر صحفي حياً .. الاستخبارات الأوكرانية تؤكد اختلاقها اغتياله لحمايته

  • 31 مايو، 2018
صحفي روسي أعلن عن مقتله أمس يظهر بشكل مفاجىء في مؤتمر صحفي حياً .. الاستخبارات الأوكرانية تؤكد اختلاقها اغتياله لحمايته

 بعد أنباء عن مقتله في أوكرانيا وبدء حرب كلامية بين كييف وموسكو، ظهر الصحفي الروسي البارز أركادي بابتشينكو (41 عاما) على نحو مفاجىء حياً اليوم الأربعاء أثناء مؤتمر صحفي نظمه جهاز أمن الدولة الأوكراني في كييف للإعلان عن تفاصيل مقتله.

وكانت السلطات الأوكرانية أعلنت أمس أن بابتشينكو، المعروف بانتقاداته للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولسياسة روسيا في أوكرانيا وسوريا، قُتل بالرصاص في أوكرانيا التي فر إليها بعد تلقيه تهديدات.

وذكرت الشرطة أن بابتشينكو توفي متأثرا بجراحه في سيارة إسعاف بعدما عثرت عليه زوجته غارقا في دمائه في منزلهما.

وفي مشهد درامي ظهر بابتشينكو أمام الصحفيين يوم الأربعاء قائلا إن ما جرى الإعلان عنه يوم الثلاثاء كان في سياق عملية أوكرانية خاصة لإحباط محاولة روسية لقتله وإنه بصحة جيدة.

وأضاف بابتشينكو وهو يغالب دموعه ”أود أن أعتذر عما حدث لكم جميعا بسببي“، مضيفاً: ”أعتذر ولكن لم يكن هناك سبيل آخر لذلك. كما أود الاعتذار لزوجتي على الجحيم الذي مرت به“.

ووجه بابتشينكو الشكر لجهاز أمن الدولة الأوكراني على إنقاذ حياته قائلا إن أهم شيء كان النجاح في إجهاض عمليات إرهابية كبرى.

وقال رئيس جهاز الأمن الأوكراني فاسيل غريتساك إن القصة المختلقة أحبطت “مؤامرة وسمحت لضباطه بتوثيق كيفية قيام جهاز الأمن الروسي بالتخطيط لهذه الجريمة”.

وأضاف أن قاتلاً مأجوراً كُلف بالقتل بعد أن جندته القوات الخاصة الروسية.

وكان بابتشينكو، وهو جندي سابق في حرب الشيشان وأحد أشهر مراسلي الحرب في روسيا، قد غادر بلاده خوفا على حياته لأنه قال إنه لم يحزن على ضحايا تحطم طائرة عسكرية روسية في 2016 كانت متجهة نحو قاعدة عسكرية روسية في سوريا.

وفي تعقيب لوزارة الخارجية الروسية قالت إنها سعيدة بأن بابتشينكو لا يزال على قيد الحياة ولكن أوكرانيا استغلته في عمل دعائي.

أدانت منظمة “مراسلون بلا حدود” الأربعاء اختلاق عملية قتل صحافي مناهض للكرملين في أوكرانيا، ووصفته بأنه عمل “مثير للشفقة”.

وقال رئيس المنظمة المدافعة عن حرية الإعلام في باريس، كريستوف ديلوار إن الاختلاق المزيف “لن يساعد حرية الصحافة. كل ما يتطلبه الأمر هو حالة كهذه للتشكيك في كل الاغتيالات السياسية الأخرى”، مشيراً إلى مقتل عدد من منتقدي الكرملين في أوكرانيا في السنوات الأخيرة.

وأضاف: “الدولة هي التي كذبت، حتى لو كانت كذبة بيضاء”.

(دير تلغراف، رويترز، فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!