أردوغان ورؤساء وزرائه يشنان هجوماً لاذعاً على الداعين لحذف آيات قرآنية في فرنسا: “أقزام .. وضيعون ” .. “لا يوجد فرق بينكم وبين تنظيم داعش الإرهابي”

  • 8 مايو، 2018
أردوغان ورؤساء وزرائه يشنان هجوماً لاذعاً على الداعين لحذف آيات قرآنية في فرنسا: “أقزام .. وضيعون ” .. “لا يوجد فرق بينكم وبين تنظيم داعش الإرهابي”

 وجه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء، ورئيس وزرائه انتقادات حادة لشخصيات عامة في فرنسا، دعت إلى حذف بعض الآيات من القرآن الكريم، قالوا أنها “تحث على قتل ومعاقبة اليهود والمسيحيين والملحدين”.

وضمت الشخصيات الـ ٣٠٠ الموقعة الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي، ورئيس الوزراء السابق مانويل فالس.

وقال إردوغان: “من الواضح للعيان أن هؤلاء لا يعرفون عن القرآن شيئاً”، مضيفاً “هل سبق وأن قرؤوا الإنجيل أو التوراة أو الزبور ولو مرة واحدة (..) كانوا سيطالبون بحظر الإنجيل أيضاً لو قرأوه”.

وخاطب أردوغان العالم الغربي قائلاً: “ليعلم العالم الغربي أننا لن نرد على اعتداءاتكم لكتابنا المقدس بالمثل، لأننا لسنا وضيعين مثلكم، ونحن نعلم مستوى الدنائة التي أنتم فيه”.

و قال إردوغان: “بالنسبة لنا، هذا الاقتراح يعكس جهل هؤلاء، فلا يوجد فرق بينكم وبين تنظيم داعش الإرهابي”.

وتابع قائلاً: “كما نعارض حرق المساجد في الدول الغربية، كذلك نقف في وجه الذين يعبثون بالكنائس في سوريا والعراق”.

ونددت قيادات من مسلمي فرنسا بمقال نشرته صحيفة “لو باريزين”، في أبريل/نيسان الماضي، وتضمن مطالبة بـ”حذف” آيات من القرآن؛ حيث اعتبرت ما تضمنه المقال “نوعا جديدا من معاداة السامية”.

من جانبه وصف رئيس الوزراء بن علي يلدريم، البيان الفرنسي الداعي لحذف بعض الآيات من القرآن بأنه “بيان للجهل”، مضيفاً أنه “أدين هؤلاء الأقزام الذين يطيلون ألسنتهم على القرآن، ويرتكبون جريمة كراهية صريحة”.

وقال إنه “في حال أراد هؤلاء جذب الانتباه إلى الإبادة الجماعية لليهود يكفيهم أن يلتفتوا وينظروا إلى تاريخهم”.

واعتبر يلدريم البيان الفرنسي “تحريض وضيع وصفيق”. مؤكدًا أنه “لا يمكن لأحد أن يمس كلمة واحدة من القرآن الذي يحميه الله تعالى”.

(دير تلغراف عن وكالة الأناضول)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!