وزير الداخلية الألماني يأمر بمنع مكتب الهجرة واللاجئين في بريمن من إصدار المزيد من القرارات مؤقتاً .. بعد فضيحة تسببت بها مديرة سابقة

  • 24 مايو، 2018
وزير الداخلية الألماني يأمر بمنع مكتب الهجرة واللاجئين في بريمن من إصدار المزيد من القرارات مؤقتاً .. بعد فضيحة تسببت بها مديرة سابقة

 اتخذ هورست زيهوفر وزير الداخلية الألماني اليوم الأربعاء خطوة جديدة في مسعاه لتدارك آثار الفضيحة التي عصفت بمكتب الهجرة واللاجئين في مدينة بريمن، بعد أن تم الكشف عن منح مديرة سابقة له ١٢٠٠ قرار لجوء إيجابي على الأقل لأشخاص دون وجود أساس قانوني لذلك.

ومنع زيهوفر المكتب من اتخاذ المزيد من قرارات اللجوء حتى الانتهاء من التحقيقات.

وبين الوزير الذي يتعرض لضغوطات جراء هذه الفضيحة، أن الثقة في اجراءات اللجوء ونزاهة مركز الوصول في بريمن تضررت بشكل هائل، متعهداً بإستعادة الثقة في دقة اجراءات اللجوء.

وسيتم البت في طلبات اللجوء العالقة في مكتب بريمن من قبل مكاتب أخرى. وتتضمن الاجراءات الأخرى التي سيتم اتخاذها لتفادي حصول مثل هذه الفضيحة، تقوية نظام ضمان الجودة الذي تم إنشائه في شهر أيلول ٢٠١٧، على نطاق ألمانيا.

ومن المنتظر أيضاً أن يتم اعتماد فحص ١٠٪ من جميع قرارات اللجوء المتخذة، إلى جانب نظام المقابلة الخاصة. كما من المنتظر أن تتم فحص قرارات المكاتب الخارجية لـ”المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين” بشكل منتظم، عندما تكون نسبة القرارات الإيجابية فيها أعلى من النسبة المتوسطة على نطاق البلاد.

وكان المكتب الاتحادي قد أعلن الأسبوع الماضي عن تحقيق شامل للوضع في مكتب بريمن، إذ من المنتظر أن يتم فحص جميع قرارات اللجوء الايجابية الممنوحة منذ العام ٢٠٠٠ هناك. وكذلك الأمر في مكاتب أخرى كانت نسبة القرارات الايجابية أعلى من النسبة المتوسطة على نطاق ألمانيا، كشأن ردنسبرغ في ولاية شليزفيغ هولشتاين.

ومن المخطط عقد جلسة خاصة في لجنة الشؤون الداخلية في البوندستاغ عن الفضيحة، يُتوقع مشاركة زيهوفر ورئيسة المكتب الاتحادي للهجرة يوتا كوردت فيها.

وبعد أن طالب الليبراليون واليمينيون الشعبويون بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية، بات حزب اليسار المتطرف “دي لينكه” يطالب أيضاً بتشكيل لجنة تحقيق في حال عدم تقديم زيهوفر اجابات شافية عن الفضيحة الأسبوع القادم في الجلسة المذكورة آنفاً.

وتنظر النيابة العامة في “نورنبرغ/فورت” في إمكانية توجيه اتهام إلى رئيسة المكتب الاتحادي كوردت و٣ من كبار موظفيها، بالمساعدة في الإقامة بشكل غير قانوني في ألمانيا، نظراً لاحتمال علمها بوجود هذه التجاوزات في بريمن في وقت مبكر.

(دير تلغراف عن القناة الألمانية الأولى)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!