خلال تسلمها جائزة “مصباح السلام” .. ميركل تطالب أوروبا ببذل المزيد من الجهود لإنهاء “صراع المصالح الإقليمية والأديان” في سوريا

  • 12 مايو، 2018
خلال تسلمها جائزة “مصباح السلام” .. ميركل تطالب أوروبا ببذل المزيد من الجهود لإنهاء “صراع المصالح الإقليمية والأديان” في سوريا

 قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم السبت، إنه يتعين على أوروبا أن تفعل المزيد لإنهاء الحرب في سوريا، وذلك في الوقت الذي تسلمت فيه جائزة “مصباح السلام” من الرهبان الفرنسيسكان في مسقط رأس القديس فرنسيس.

وفي كلمة ألقتها بهذه المناسبة في كنيسة القديس فرنسيس قالع ميركل إن “واحدة من أكبر المآسي الإنسانية في عصرنا” تجري في سوريا، التي تسودها الحرب منذ ٧ سنوات، مشيرة إلى أن نصف عدد السكان الذي كان يبلغ أكثر من ٢٠ مليون نسمة قبل الحرب، بات هارباً، نصفهم داخل بلاده والنصف الآخر في دول الجوار كشأن لبنان والأردن وتركيا.

وأشارت إلى أن هؤلاء الناس يحتاجون بعض الأمل، رغم أنه ليس بادياً للعيان حتى الآن.

وقالت إن الساسة يجب أن يعملوا على نحو أكثر جدية لإنهاء هذا الصراع. وأكدت أن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، جعل الوضع في المنطقة أكثر توتراً، مذكرة بالاشتباك العسكري بين إسرائيل وإيران مؤخراً في سوريا.

وأضافت: “هذا الصراع أصبح صراعاً للمصالح الإقليمية وصراعاً للأديان.. ولهذا السبب فإن جائزة اليوم تذكرني وكثير من الزعماء الأوروبيين الآخرين بأننا يجب أن نكون أكثر انشغالاً بحل هذا الصراع”.

وحصلت ميركل على جائزة “مصباح السلام” للقديس فرنسيس، لتنضم إلى زعماء سابقين حصلوا عليها مثل رئيس بولندا السابق ليخ فاونسا، والدالاي لاما، والرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيريس، والرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس.
(دير تلغراف عن رويترز، قناة صحيفة “فاز” الألمانية يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!