أحد أشهر اللاجئين للعاصمة الألمانية برلين .. يفكر في مغادرتها بسبب فصل الشتاء الطويل واللغة

  • 4 مايو، 2018
أحد أشهر اللاجئين للعاصمة الألمانية برلين .. يفكر في مغادرتها بسبب فصل الشتاء الطويل واللغة

 يفكر الفنان والناشط الصيني أي واي واي، الذي اشتهر في الأعوام الماضية بدعم اللاجئين بمشاريعه، بقول “وداعاً” للعاصمة الألمانية برلين التي وصلها منذ مغادرته بلاده في العام ٢٠١٥، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أمس الخميس.

ويقول أي واي واي، الذي انتقل مع عائلته منذ ٣ سنوات إلى منفاه في برلين، إنه لم يسبق وأن أحس بالوطن حتى عندما كان في بلاده، التي سجنته شرطتها في العام ٢٠١١، مدة ٨١ يوماً وصادرت جواز سفره، رغم عدم إدانته بأي جريمة.

ويوضح أنه اختار برلين قبل ٨ أو ٩ سنوات من اعتقاله من قبل السلطات الصينية، لأنها كانت المدينة التي أحب كثيراً، لانفتاحها.

وكان أي واي واي قد حصل على منصب أكاديمي في كلية الفنون وزمالة في مؤسسة أينشتاين عند وصوله لبرلين، قبل أن يؤسس أستديو خاص به في حي برنزلاوربيرغ.

ويعتبر الناشط الصيني (٦٠ عاماً)، الأب لطفل واحد، أن برلين وفرت له فترة مهمة للتكيف عبر الأستديو الخاص به الواقع تحت الأرض وعدم قدرته على التحدث بالألمانية ما وفر العزلة الضرورية لعمله.

وإن كان سيحافظ على الأستديو الخاص به كمركز لعمله في أوروبا، لكنه يظن أن الوقت المناسب قد حان لمغادرة برلين.

ويقول إن أسباب بحثه عن إمكانية أخرى بسيطة، الأول هو الحاجز اللغوي والثاني يكمن في أن فصول الشتاء طويلة في برلين، لذا يفضل مكان آخر يستطيع التمتع أكثر بأشعة الشمس فيه.

لكنه رفض في حديث مع صحيفة تاغزشبيغل تحديد وجهته القادمة. وقال إنه أينما أستقر فلن يسميه وطنه، بل خياراً ضرورياً في هذه الرحلة، على حد وصفه.

(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية, الصورة من قناة Aj يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!