النيابة الألمانية تحقق في فساد مسؤولة يشتبه بتقاضيها رشوة لقاء قبول طلبات لجوء ١٢٠٠ شخص غير مؤهلين .. غالبيتهم من اليزيديين

  • 20 أبريل، 2018
النيابة الألمانية تحقق في فساد مسؤولة يشتبه بتقاضيها رشوة لقاء قبول طلبات لجوء ١٢٠٠ شخص غير مؤهلين .. غالبيتهم من اليزيديين

 قال ممثلو نيابة عامة في ألمانيا إنهم يحققون مع الرئيس السابق لمركز تابع للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يشتبه في أنه منح حق اللجوء لأشخاص غير مؤهلين له.

وقالت كلوديا كوك، ممثلة الادعاء في مدينة بريمن، إن نحو 1200 شخص منحوا على الأرجح حق اللجوء دون وجه حق معظمهم من اليزيديين القادمين من سوريا والعراق وتركيا. وتم إيقاف المسؤولة المشتبه بها عن العمل.

وأضافت أن ممثلي الادعاء يحققون أيضا مع ثلاثة محامين ومترجم ووسيط يشتبه في ضلوعهم في الأمر.

وقالت كوك إن الذين حصلوا على اللجوء دون وجه حق نقلوا عمدا من ولايات شمال الراين فستفاليا وساكسونيا السفلى إلى مدينة بريمن لتقديم طلباتهم.

ووفقاً للإدعاء، هنا اشتباه بوقوع عمل عصابي قاد لاستغلال تقديم طلبات اللجوء، الأمر الذي يُعاقب عادة بالسجن حتى ٣ أعوام، أو غرامة مالية.

ويشتبه بأن المتهمين دفعوا طالبي لجوء لتقديم طلباتهم في مركز لمكتب الهجرة واللاجئين في بريمن، رغم أنه ليس مختصاً بمعالجة طلباتهم، ثم أصدرت رئيسة المركز السابقة أوراق اعتراف بهم كلاجئين، على نحو خاطىء.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام “إن دي إر” وراديو بريمن و”زود دويتشه تسايتونغ”، التي كانت السباقة في نشر القصة، نقل أحد المحامين المتورطين طالبي اللجوء في حافلات خاصة لتقديم طلباتهم في المركز المعني، على أن تمنح رئيسة المركز المتعاونة معه الأولوية لمعالجة ملفاتهم. وفي حين ذكر الإدعاء أن عدد الحالات المشتبه فيها ١٢٠٠، تحدثت وسائل الإعلام المذكورة عن ٢٠٠٠ حالة، بين عامي ٢٠١٤ و٢٠١٧.

وأضافت المدعية كوك أن الادعاء يحقق أيضا في فساد في تقديم وتلقي الرشوة، التي يعاقب عليه القانون بالسجن حتى ٥ أعوام. ويشتبه بتلقي رئيسة المركزة دعوات خاصة.

ووفقاً لوسائل إعلام “إن دي إر” وراديو بريمن و”زود دويتشه تسايتونغ”، لم يتضح مدى استفادة مديرة المركز المذكور، إلا أنه تم منحها دعوات للمطاعم على الأقل.

وقال الإدعاء إنه جرى تفتيش ثمانية مواقع في بريمن وولاية ساكسونيا السفلى يومي الأربعاء والخميس منها مكتبان للمحاماة.

وقال المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إنه قدم فور علمه بالواقعة دعوى جنائية، ويعمل على نحو وثيق مع المحققين.

وقال وكيل وزارة الداخلية الألمانية لشبكة تحرير ألمانيا “RND“ إنه سيتم التحقق بأسرع ما أمكن من قرارات الاعتراف باللجوء الصادرة في بريمن وسحبها إن أقتضى الأمر. وبحسب ماير، قدم مكتب الهجرة واللاجئين الدعوى الجنائية في خريف العام ٢٠١٧.

وعن إمكانية أن يكون للواقعة تبعات سياسية، جاء رد شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الاتحادية متحفظاً، إذ دعا إلى انتظار استكمال القضاء لعمله.
(دير تلغراف، رويترز، موقع تاغزشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!