لديه عدد من المنازل والسيارات .. مهاجم مونستر الألماني كتب مؤخراً بريداً إلكترونياً لمعارفه يخبرهم بنيته الانتحار

  • 9 أبريل، 2018
لديه عدد من المنازل والسيارات ..  مهاجم مونستر الألماني كتب مؤخراً بريداً إلكترونياً لمعارفه يخبرهم بنيته الانتحار

قال هربرت رويل وزير الداخلية في ولاية نورد راين فستفاليا اليوم الأحد إن الرجل الذي كان قاد سيارة “فان” مخصصة للرحلات وصدم بها مجموعة من الناس كانوا جالسين حول موائد خارج مطعم في مدينة مونستر يوم السبت تصرف بمفرده ويبدو أنه يعاني من مشاكل نفسية.

وقتل الرجل شخصين كانا جالسين خارج مطعم “غروسر كايبنكيرل” الذي يرتاده الكثير من السائحين أيضا في الحي القديم قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه.

وقال رويل للصحفيين ”الآن نحن نعرف أنه ألماني وعمل بمفرده على الأرجح“.

وأضاف بعد تقديم التعازي مع وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر ورئيس وزراء الولاية أرمين لاشيت ”هناك الكثير من المؤشرات على أن الشخص المعني كان يعاني من مشاكل (نفسية). يجب التحقيق في هذا الأمر بدقة“.

وتابع أنه ليست هناك أي أدلة على صلته بالتشدد الإسلامي مضيفا أن منفذ الهجوم ليس لاجئاً، في رد فيما يبدو على اتهامات يسارع المناهضون للأجانب بإطلاقها بعد كل هجوم.

وقالت المدعي العام في مونستر إلكه أدوميت إن المهاجم الذي قالت وسائل إعلام ألمانية إن اسمه ينس أر. (48 عاما) ويعيش على بعد نحو كيلومترين من موقع الجريمة، كان معروفا للشرطة لتوجيهه تهديدات وتدمير ممتلكات وحوادث مرور ارتكبها وفر هاربا.

وأضافت ”كل الإجراءات التي اتخذت (ضده) لم تكتمل“.

وقال هانس-يواكيم كوليش قائد شرطة مونستر إن المحققين فتشوا أربع شقق مملوكة للرجل البالغ من العمر 48 عاما ليل السبت.

وأضاف ”في ظل وجود أربع شقق -اثنتان في شرق ألمانيا واثنتان في مونستر- لا يمكننا الآن القول بشكل حاسم أننا لم نجد شيئا“. لكنه تابع أن المحققين لم يجدوا أي أدلة على دافع سياسي بعد التفتيش الأولي للشقق وعدة سيارات وحاوية مملوكة للرجل، الذي تظهر هذه المعلومات أنه كان يعيش حياة مستقرة من الناحية الاقتصادية.

وقيل إن “ينس” قد كسب أمواله هذه من خلال بيعه تصميم لمبة، إذ كان يعمل مصمماً.

وذكرت الشرطة يوم الأحد إنها تبحث عن الدافع المحتمل لمنفذ الهجوم وأن خبراء الطب الشرعي يمشطون مكان الهجوم بحثا عن أدلة.

وقالت الشرطة إن القتيلين ألمانيان وهما رجل يبلغ من العمر 65 عاما وامرأة تبلغ من العمر 51 عاما.

وذكرت وسائل إعلام “زود دويتشه تسايتونغ” وقناتا “في دي إر” و”إن دي إر” أن المهاجم كان قد أرسل في الـ ٢٩ من شهر آذار الماضي ما يشبه سجل حياته ورسالة من ٥ صفحات عبر البريد الإلكتروني لمعارفه، بين فيها الأمور التي مضت بشكل خاطىء في حياته وعلى من يقع الذنب.

كما عثرت بحسب وسائل الإعلام المذكورة، الشرطة في شقته بمدينة بيرنا بولاية ساكسونيا على كتاب قديم مكون من ١٨ صفحة، تم النظر إليه من قبل المحققين على أنه إعلان تقليدي للانتحار.

(دير تلغراف عن رويترز، موقع تاغزشاو)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!