بعد ساعات من إعلانه استقبال دول كألمانيا الآلاف منهم من إسرائيل .. نتانياهو يعلق الاتفاق حول المهاجرين الأفارقة

  • 2 أبريل، 2018
بعد ساعات من إعلانه استقبال دول كألمانيا الآلاف منهم من إسرائيل .. نتانياهو يعلق الاتفاق حول المهاجرين الأفارقة

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الإثنين تعليق تنفيذ الاتفاق الذي توصل إليه مع الأمم المتحدة وعرضه في وقت سابق لنقل المهاجرين الأفارقة الموجودين في إسرائيل إلى دول غربية.

وقال نتانياهو على صفحته في موقع فيسبوك: “قررت تعليق تنفيذ هذا الاتفاق وإعادة التفكير في مضمونه”، مؤكداً أنه أطلع من كثب على الانتقادات التي طالت الاتفاق الذي نص على نقل 16.250 ألف مهاجر أفريقيا إلى دول غربية.

وكان نتنياهو قد قال الاثنين إن كندا وإيطاليا وألمانيا ستستقبل 16 ألف مهاجر أفريقي موجود في إسرائيل وذلك بموجب اتفاق توصل إليه مع مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي في القدس إن “التفاهمات الجديدة تعني الاستغناء عن الخطة القديمة بالترحيل القسري التي تعرضت للانتقاد”.

وأضاف نتانياهو “شاهدت المعاناة التي عاناها سكان جنوب تل أبيب من وجود المهاجرين وقررنا ايجاد حل لهم. ولكي نقوم بطردهم بشكل قانوني كنا بحاجة إلى موافقة دولة ثالثة، وعندما رأينا في الأسابيع الأخيرة أن هذه الدول لم تحترم الاتفاق معنا ولم توفر ظروفا ملائمة لهم كان علينا ايجاد حل آخر”.

وتابع “بدون دولة ثالثة لاستضافة المهاجرين كان يتوجب على الإسرائيليين العيش مع 35 ألف مهاجر”.

وأوضح أن “الاتفاق مع الامم المتحدة ينص على أنه مع كل مهاجر يغادر البلاد، نلتزم منح الاقامة الموقتة لمهاجر آخر للبقاء في إسرائيل”، لافتا إلى “أننا سنستخدم الميزانية التي وضعت للخطة السابقة لترحيلهم، في خطة لتطوير منطقة جنوب تل أبيب، وأيضا لتوزيعهم في كل أنحاء إسرائيل”.

وذكرت وزارة الداخلية الإسرائيلية في وقت سابق أن هناك نحو 42 ألف مهاجر أفريقي، معظمهم من السودان وإريتريا، حاليا في إسرائيل. وأمرت الحكومة الآلاف منهم بالمغادرة طوعاً عبر تلقي مساعدة مالية تقارب الـ ٢٨٠٠ يورو أو مواجهة احتمال سجنهم لأجل غير مسمى، قبل أن تتراجع عن الأمر.

وكان نتانياهو حذر من أن موجة تدفق المهاجرين غير اليهود تهدد نسيج دولة إسرائيل.

وبدأ المهاجرون الافارقة بالتدفق إلى إسرائيل في العام 2007 عبر الحدود مع شبه جزيرة سيناء المصرية مستغلين الثغرات الأمنية فيها.

وزارة الداخلية الألمانية لا تعلم شيئاً بشأن هذه الخطط

وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية في برلين رداً على سؤال من وكالة فرانس برس أن ألمانيا التزمت دائماً على نطاق شامل في الأعوام الماضية بواجباتها الانسانية، في عدة مجالات بينها استقبال الأشخاص عبر برنامج إعادة توطين اللاجئين.

لكن المتحدث قال إنه الوزارة ليس لديها علم بطلب محدد باستقبال اللاجئين الذين يعيشون في إسرائيل، بشكل خاص من الدول الأفريقية، عبر برنامج إعادة التوطين التابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابع للأمم المتحدة وستفعل ذلك أيضاً في المستقبل.

وبينت السفارة الألمانية في إسرائيل لوكالة الأنباء الألمانية أن ١٤ ارتيرياً و ٨ صوماليين وصلوا لألمانيا في العام الماضي عبر البرنامج المذكور. وأوضحت أن ألمانيا استقبلت بين عامي ٢٠١٤ و٢٠١٨، ٩٦١٣ لاجئاً من خلال البرنامج المذكور.

(دير تلغراف عن رويترز، فرانس برس، وكالة الأنباء الألمانية/ الصورة من قناة اليوتيوب أدناه)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!