فيلما “آخر الرجال في حلب” و“القضية ٢٣” لا ينجحان في الفوز بالأوسكار .. والطفلة السورية بانا العابد تظهر على المنصة خلال أداء أغنية

  • 5 مارس، 2018
فيلما “آخر الرجال في حلب”  و“القضية ٢٣” لا ينجحان في الفوز بالأوسكار .. والطفلة السورية بانا العابد تظهر على المنصة خلال أداء أغنية

لم يحالف الحظ ليلة الأحد-الاثنين فيلمين من سوريا ولبنان في الفوز بأحد جوائز الأوسكار التي مُنحت خلال حفل توزيع الجوائز التسعين الذي أقيم في لوس أنجليس.

ولم يفز “آخر الرجال في حلب” أول فيلم سوري ترشح للأوسكار بالجائزة عن فيلم الأفلام الوثائقية، إذ ذهبت الجائزة إلى فيلم إيكاروس من إنتاج “نتفلكس” الذي يتناول فضيحة تعاطي الرياضيين الروس للمنشطات.

حفل توزيع جوائز الأوسكار شهد ظهوراً سورياً آخر، تمثل في الطفلة بانة العابد (٨ عاماً)، التي كانت من بين الشخصيات التي اختارها الفنانان كومون و أندريا دي ، ليظهروا على المنصة فيما يؤديان أغنيتهما “Stand Up for Something” المرشحة لجائزة أفضل أغنية، وذلك لأجل تسليط الضوء على الذين يقومون بتغيير العالم عبر عملهم اليومي، وفقاً لموقع “فرايتي”.

وأصبحت الطفلة شخصية شهيرة عالمياً، بعد أن عملت مع والدتها على نقل مشاهدتها اليومية في حلب أواخر العام ٢٠١٦ على حسابها بموقع تويتر، خلال حصار النظام السوري لشرق المدينة الخاضع لسيطرة المعارضة حينذاك.

وصدر لبانا لاحقاً في العام ٢٠١٧ كتاب بعنوان “عزيزي العالم: قصة فتاة سورية عن الحرب و مناشدة لأجل السلام”، نال مديحاً من جي كي رولينغ، كاتبة سلسلة “هاري بوتر”.

ولم يفز فيلم “القضية رقم ٢٣” اللبناني للمخرج زياد دويري بجائزة أفضل فيلم أجنبي، التي نالها فيلم تشيلي بعنوان (إيه فانتاستيك وومان).

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!