قوات سوريا الديمقراطية تتحدث عن مرحلة جديدة في الحرب على القوات التركية في عفرين تعتمد على الكر والفر .. وتتهم روسيا بالتواطؤ

  • 18 مارس، 2018
قوات سوريا الديمقراطية تتحدث عن مرحلة جديدة في الحرب على القوات التركية في عفرين تعتمد على الكر والفر .. وتتهم روسيا بالتواطؤ

 اتهمت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، اليوم الأحد، روسيا بالمساهمة في سقوط مدينة عفرين في يد القوات التركية عبر فتح المجال الجوي، معلنة عن تغيير في طريقة المواجهة إلى نمط الكر والفر.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية، في بيان إن “الهجوم العدواني على عفرين بدأ بإتفاق مع روسيا وبتواطؤ من قوى إقليمية”، متهمة روسيا بـ “المشاركة الفعلية في فتح المجال الجوي، لكي يقوم العدوان التركي بإبادة شعبنا بكل أنواع الأسلحة، إنها ومرة أخرى ضحت بشعب من أجل مصالحها في سورية”.

وقالت “شرد شعب عفرين في ظل صمت دولي بدأ من قوى التحالف، وحتى الاتحاد الأوروبي، و الأمم المتحدة، ومجلس الأمن”، مضيفة: “إن ما تعيشه عفرين من تطهير عرقي و تشريد قسري، و تعرض المئات من المدنيين لشتى أنواع القصف، يعود إلى عدم قيام هذه القوى بمهامها الإنسانية والسياسية تجاه شعبنا، ومقاتلينا الذين قاموا بالدفاع عن كل العالم ضد داعش وضد رجب أردوغان الذي مول ومازال يمول الإرهاب في العالم”.

واتهمت “قسد” تركيا بتمويل “داعش”، قائلة “تقوم الدولة التركية الداعشية، وباستخدام مرتزقته في تغيير ديمغرافية منطقة عفرين وإسكان القوى التكفيرية وعوائلهم فيها، أيضا قامت وتقوم بقتل المئات من المدنيين، الذين هربوا من بطش قصفهم وسياساتهم، فاليوم يقوم أردوغان بتطهيرعرقي ويقوم بإبادة شعب بالكامل”.

وأكدت قوات “سوريا الديمقراطية” أستمرار حربها ضد تركيا، قائلة “نود أن نعلن بأن حربنا ضد الاحتلال التركي، والقوى التكفيرية المسماة بالجيش الحر، دخلت مرحلة جديدة وهو الانتقال من حرب المواجهة المباشرة إلى تكتيك الكر والفر، تجنباً لقتل المدنيين بشكل أكثر وإلحاق ضربات بالعدو”.

وأشارت إلى أن “قواتها تتواجد في كل مكان من جغرافية عفرين وستقوم هذه القوات بضرب مواقع العدوان التركي ومرتزقته في كل فرصة”.

وقال عثمان شيخ عيسى الرئيس المشارك للمجلس التنفيذي لعفرين في بيان نقله التلفزيون ”قواتنا تتواجد في كل مكان من جغرافية عفرين. وستقوم هذه القوات بضرب مواقع العدوان التركي ومرتزقته في كل فرصة. هذا يعني بأن إعلان النصر من قبل إردوغان وأزلامه لن يكون إلا ذر الغبار في عيون الرأي العام التركي والعالمي“.

وتابع ”ستتحول قواتنا في كل منطقة من عفرين إلى كابوس مستمر بالنسبة لهم“.

وفي شأن ذا صلة، قال بيان لمركز عفرين الإعلامي إن القوات التركية وحلفاءها من مقاتلي المعارضة السورية أتلفوا تمثالا من معالم الثقافة الكردية وأسقطوه في وسط المدينة يوم الأحد ”في انتهاك للتاريخ والثقافية الكردية“.

والتمثال لكاوا الحداد وهو شخصية محورية في أسطورة كردية عن احتفالات عيد النوروز أو السنة الكردية الجديد. وقال البيان إن هذا أول انتهاك سافر لثقافة الشعب الكردي وتاريخه منذ الاستيلاء على عفرين.

(دير تلغراف عن رويترز، وكالة الأنباء الألمانية, الصورة من قناة فرانس برس يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!