رغم تحذير رئيس وزرائها من اللاجئين “المسلمين الغزاة” .. مواقع إلكترونية: المجر منحت الإقامة لرجل سوري يخضع لعقوبات أمريكية لمساعدته الأسد

  • 28 مارس، 2018
رغم تحذير رئيس وزرائها من اللاجئين “المسلمين الغزاة” .. مواقع إلكترونية: المجر منحت الإقامة لرجل سوري يخضع لعقوبات أمريكية لمساعدته الأسد

رغم تحذير رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان منذ عامين من استقبال أوروبا للاجئين واعتبارهم ليس لاجئين حقيقيين بل “غزاة مسلمين” يشكلون خطراً على المسيحية و التوازن الديموغرافي في أوروبا، وتنصيب نفسه “قبطان حماية الحدود الأوروبية ” منهم، وشن حملة عليهم خلال الحملة الانتخابية الحالية.

نقلت وكالة رويترز اليوم الأربعاء عن موقعين مجريين أن شخصاً سورياً يخضع لعقوبات أمريكية لمساعدته النظام السوري، حصل على إقامة في المجر بموجب برنامج تأشيرات دشنته حكومة أوربان عام 2013.

وذكر موقعا (دايركت36) و(444دوت.إتش.يو) المتخصصان في التحقيقات الاستقصائية في تقرير مشترك اليوم الأربعاء نقلا عن مصادر لم يكشفا عنها أن المجر منحت تصريح إقامة لعطية خوري الذي تتهمه الولايات المتحدة بدفع أموال لمشتريات وقود لصالح الأسد.

وساعد برنامج ”غولدن فيزا“ حكومة المجر على جمع أمول في وقت تراجع فيه تصنفيها الائتماني. وقدم البرنامج إقامة مؤقتة لخمسة أعوام على الأقل للأجانب الذين اشتروا سندات مجرية بما يصل إلى 300 ألف يورو. وعلقت المجر العمل بالبرنامج العام الماضي.

واكتفي يانوس لازار مدير مكتب أوربان بالقول في مؤتمر صحفي دوري إن أجهزة الأمن القومي قامت بفحص حالة كل من اشترى السندات التي تمنح الإقامة.

وقال موقع (دايركت36) إنه حصل على قائمة بأسماء أشخاص من مصدر لم يكشف عنه شملت أفرادا من دول عدة وليست سوريا وحدها.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قالت حين فرضت العقوبات على الرجل، وهو نفسه الذي ذكره الموقعان المجريان، إنه أدار شركة مونيتا ترانسفير آند إكسيتشينج ونقل أموالا بين سوريا ولبنان وروسيا نيابة عن رجل آخر وبتفويض من النظام السوري.

وقالت الوزارة الأمريكية في ذلك الوقت ”لقد دفع أموالا مقابل مشتريات وقود لصالح الحكومة السورية باستخدام مونيتا ترانسفير آند إكسيتشينج وحصل على عمولة على هذه المعاملات“.

وتأتي هذه المزاعم في وقت حساس بالنسبة لحكومة أوربان اليمينية المتطرفة، التي شنت حملة شديدة على المهاجرين المسلمين قبيل الانتخابات التي ستجري في الثامن من شهر نيسان القادم.

ويسعى أوربان للبقاء في السلطة للولاية الثالثة على التوالي، ويتقدم حزبه على المعارضة في استطلاعات الرأي.
(دير تلغراف، رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!