الاتحاد الأوروبي سيعرض على تركيا ٣ مليارات يورو لدعم اللاجئين السوريين .. ويخطط لتهديد الدول بالحرمان من التأشيرات لحملها على استعادة اللاجئين

  • 13 مارس، 2018
الاتحاد الأوروبي سيعرض على تركيا ٣ مليارات يورو لدعم اللاجئين السوريين .. ويخطط لتهديد الدول بالحرمان من التأشيرات لحملها على استعادة اللاجئين

قال مسؤولون من الاتحاد الأوروبي إن من المقرر أن توافق المفوضية الأوروبية على تقديم ثلاثة مليارات يورو (3.7 مليار دولار) أخرى لمساعدة اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا وذلك قبيل اجتماع مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هذا الشهر.

وسيجتمع كبار زعماء الاتحاد الأوروبي مع إردوغان يوم 26 مارس آذار في مدينة فارنا في بلغاريا رغم الشكوك التي تساور الكثيرين على الجانب الأوروبي.

وقالت المصادر لرويترز إن ديمتريس افراموبولوس المفوض الأوروبي لشؤون الهجرة واللجوء سيعلن يوم الأربعاء أن المفوضية الأوروبية ستعرض التمويل الإضافي لمشروعات تخدم اللاجئين السوريين في تركيا.

واستقبلت تركيا 3.5 مليون لاجئ من سوريا وينفق الاتحاد الأوروبي بالفعل دفعة أولى قيمتها ثلاثة مليارات يورو لمساعدتهم.

ووصل أكثر من مليون لاجئ ومهاجر آخرين إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2015 أغلبهم عبر تركيا. ووافقت بروكسل على تقديم دعم مالي لمساعدة تركيا على استضافتهم على أراضيها مقابل أن تمنع أنقرة وصول المزيد من اللاجئين الذين يحاولون عبور بحر إيجه إلى اليونان.

وقلص ذلك أعداد المهاجرين بدرجة كبيرة وحال هذا التعاون مع تركيا من اتخاذ الاتحاد الأوروبي إجراء ضد أنقرة بسبب حملتها على المنتقدين والمعارضين ومنظمات المجتمع المدني في أعقاب محاولة انقلاب في 2016.

وفي شأن أوروبي آخر، ذكرت صحيفة “دي فيلت” الألمانية اليوم أن المفوضية الأوروبية تعد تشريعا يستخدم التهديد بالحرمان من منح تأشيرات سلاحا لحث الدول خارج التكتل على التعاون بشأن استعادة الأشخاص الذين فشلوا في الحصول على حق اللجوء.

وقالت دي فيلت إن التشريع المقترح سيعلن يوم الأربعاء وسينص على أن الدول التي تتقاعس عن التعاون ستحصل أولا على عدد أقل من التأشيرات للنخبة، مثل الدبلوماسيين والمسؤولين في المهام الرسمية، وذلك لفترة أولية مدتها ثلاثة أشهر. وإذا لم تغير موقفها، فسيجري أيضا تقليص إصدار التأشيرات للمواطنين”العاديين“ عبر وسائل منها خفض عدد نوافذ الخدمة في القنصليات.

وتقضي الخطة بأن تبلغ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المفوضية، ذراعه التنفيذية، بما إذا كانت لديها مشكلات في إعادة من فشلوا في الحصول على اللجوء إلى أوطانهم. وستقدم المفوضية ردها بعد ذلك.

(دير تلغراف عن رويترز)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!