جده ما زال يعيش هناك .. لاعب وسط بروسيا دورتموند داوود يتحدث في مقابلة عن الحرب في موطنه سوريا

  • 30 مارس، 2018
جده ما زال يعيش هناك .. لاعب وسط بروسيا دورتموند داوود يتحدث في مقابلة عن الحرب في موطنه سوريا

تناول لاعب نادي بروسيا دورتموند الألماني محمود داوود في مقابلة حديثة بشكل موسع نسبياً الوضع في سوريا، التي كان ولد فيها، قبل أن يهاجر مع عائلته إلى ألمانيا.

وقال لصحيفة “شبورت بيلد” الرياضية أول أمس الأربعاء إن جده ما زال يعيش في سوريا، وإن والده على تواصل منتظم معه، لكنه لا يتواصل بنفسه معه، موضحاً أن الحرب سائدة هناك، لكن حتى بدون سقوط قنابل، فأن الحياة صعبة هناك.

وأضاف الشاب المولود في مدينة عامودا ذات الأغلبية الكردية:” لتفكر في الأمر، عندما يكون المرء مريضاً أو تكون ساقه مكسورة، من يساعد المرء هناك؟ لا أحد ! لذا يعاني المرء أكثر. الأشياء التي يعد وجودها بديهياً في ألمانيا. لا تتواجد هناك”.

وقال داوود الذي سبق وأن لعب للمنتخب الألماني للشباب، إنه يتمنى بالطبع أن يهدأ الوضع في سوريا، مستدركاً بالقول:” لنكون صريحين: هل تعتقد أنه سيسود السلم يوماً في العالم؟ أستطيع بصعوبة تصور ذلك. للأسف عندما يرتبط الأمر بالكثير من المال والسلطة، تكون الحرب دائماً أيضاً”.

وكان داوود، أول لاعب مولود في سوريا يلعب في البوندسليغا، قد قال في مقابلة مع “شبورت بوزر” قبل عدة أشهر إنه يشعر بالحزن عند رؤية الصور القادمة من سوريا، مؤكداً أن أكبر آماله هي عودة السلام والهدوء للبلاد.

وقال إنه وعائلته يعملون دوماً على لفت الإنتباه للوضع هناك، ويدعمو الأقارب والأصدقاء على الأرض، آملين في تشجيعهم والإظهار بأنهم لم ينسوهم.

وأكد أنه يحلم بالتمكن من اللعب في المنتخب الألماني الأول، مؤكداً أنه لا يفكر في التحول للعب لـ” المنتخب السوري”، مرجعاً ذلك إلى أنه كبر في ألمانيا ويشعر بأنه ألماني، ومر بأنديتها واتحاداتها، ويلعب مع المنتخب منذ مرحلة ما تحت الـ ١٨ عاماً.

وقال إنه سيتمكن من اللعب في مرحلة ما مع المنتخب الألماني إذ ما واصل العمل على النحو الذي هو عليه الآن.

(دير تلغراف عن موقع شبورت بيلد، موقع بوندسليغا- الصورة من حساب اللاعب انستغرام)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!