مراسلة صحفية تجرب أولى الرحلات بين كولونيا وهامبورغ على القطارات التابعة لشركة فليكسبوس .. هكذا كانت الخدمة (فيديو)

  • 26 مارس، 2018
مراسلة صحفية تجرب أولى الرحلات بين كولونيا وهامبورغ على القطارات التابعة لشركة فليكسبوس ..  هكذا كانت الخدمة (فيديو)

جربت مراسلة لصحيفة “بيلد” الألمانية أولى رحلات قطارات شركة “فليكسبوس” المنخفضة التكلفة على الخط الجديد بين مدينتي هامبورغ وكولونيا، وشاركت المشاهدين بانطباعاتها عن الخدمة داخلها.

وانطلقت الرحلات على الخط الجديد في الرابع والعشرين من شهر آذار الحالي بين هامبورغ ومدن ولاية شمال الراين فستفاليا، على أن يبدأ العمل على الثاني بين شتوتغارت وبرلين منتصف شهر نيسان/أبريل القادم، وذلك بتذاكر تبدأ قيمتها من قرابة الـ ١٠ يورو.

وصعدت المراسلة يوليا يوب من محطة قطارات دوسلدورف لقطار “فليكس ترين” الذي يتسع لـ ٦٠٠ راكب، وهي ترغب في رؤية نوعية الأثاث داخل القطار ووضع دورات المياه وجودة شبكة الانترنت، والمأكولات والمشروبات المتوفرة فيه.

وبينت المراسلة أن المقاعد ليست من النمط الحديث للغاية، لكنها نظيفة ومريحة، وهناك مساحة كافية للجلوس، وإمكانية لتغيير وضعيات المقاعد والمساند وحتى النوم قليلاً على سرير معلق مزود بإضاءة.

وكانت إشارة شبكة “واي فاي” للاتصال بالانترنت جيدة جداً بحسب المراسلة، وقامت بايصال هاتفها بها. وكانت وضعية دورات المياه مقبولاً نسبياً. وتواجدت في القطار أيضاً قائمة بالأشربة والأطعمة السريعة التي يمكن شرائها من داخل القطار، كشأن الشاي والقهوة و”السندويش”.

ويستطيع المرء شراء التذكرة حتى لو صعد القطار وهو لم يشتر بعد التذكرة، وذلك عبر طلب الشراء من أحد الموظفين المتواجدين على متن القطار، أما في حال القبض على الراكب وهو يسافر دون تذكرة صالحة سيتم كشأن القطارات العادية، تغريمه بسعر تذكرتين أو ٦٠ يورو على الأقل.

وتستغرق الرحلة بين هامبورغ وكولونيا ٥ ساعات. إلا أن المراسلة غادرت القطار في كولونيا وكانت راضية جداً عن الأداء، بين المدينتين على الأقل.

ونشرت صاحبة قناة يوتيوب “رايزه ريبورتر” فيديو آخر لرحلة القطار الأولى على هذا الخط من الإتجاه الآخر هذه المرة من هامبورغ.

وأجرت صاحبة القناة لقاء مع شخصين في القطار، وركزت إحدى المسافرات على أن السفر أرخص بالنسبة لها من القطارات العادية أو السريعة.

وقالت صاحبة القناة في تقييمها النهائي للرحلة إن القطارات قديمة، لكنها بالمقابل سعر تذاكرها رخيص وبتأخير قصير المدة، والحصيلة أنها جيدة.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة الخبر التالي: هنا

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!