محام ألماني لم يعد يحتمل رؤية السعادة والضحكة على وجه ابنته .. بعد رؤيته طفل باك في المحكمة لا يُسمح لعائلته بالالتحاق به من سوريا

  • 26 مارس، 2018
محام ألماني لم يعد يحتمل رؤية السعادة والضحكة على وجه ابنته .. بعد رؤيته طفل باك في المحكمة لا يُسمح لعائلته بالالتحاق به من سوريا

روى محام ألماني قصة طفل من فلسطينيي سوريا، كان قد وصل مع عمه وحيداً إلى ألمانيا، وحُظر من لم شمل عائلته جراء حصوله على “الحماية الفرعية”، وكيف أثر رفض المحكمة منحه صفة اللاجىء وقدوم عائلته عليه شخصياً.

وقال المحامي الخميس ٢٢ آذار في سلسلة من التغريدات على حسابه بموقع تويتر إنه كان جالساً اليوم في المحكمة الإدارية بمدينة هانوفر بولاية ساكسونيا السفلى، قرب طفل لاجىء من سوريا يبلغ العاشرة من العمر، كان يروي ودموعه تنهمر، كم هو مشتاق لوالدته، التي لا يستطيع أن يجلبها هي وأخواته بسبب حصوله على “الحماية الفرعية فقط”، واصفاً الأمر بغير المحتمل.

وبين بيورن شتيفكر أن الطفل لم يرى والدته وأخواته منذ أكثر من عامين، وأن عم الطفل الذي فر معه ومع والده سوية، ولديه الوضع والحالة القانونية نفسها حصل على صفة اللاجىء الكاملة، وتمكن من جلب عائلته منذ فترة طويلة.

وقال المحامي إن الفتى وأبيه من فلسطينيي سوريا، مشيراً إلى أن اثنتين من المحاكم الإدارية العليا اعترفتا منذ وقت قصير بصفة اللاجىء في حالات مشابهة، إلا أن المحكمة الإدارية في هانوفر لم تقرر الخميس على هذا النحو، لافتاً إلى أن الوضع القانوني صعب ومثير للجدل.

وتحدث المحامي عن جلوسه مع زوجته وأطفاله لتناول طعام العشاء وكيف أنه بالكاد كان يتحمل رؤيتهم سعداء وابنته تضحك.

وقال المحامي أيضاً إنه شاهد أشرطة فيديو يوم ٢٢ آذار الماضي لمرور جنود نظام الأسد قرب شقة والدة الطفل، وقتلهم بشكل عشوائي للناس، مضيفاً أن المدرسة التي كانت تذهب شقيقته إليها قد دُمرت جراء القصف الأسبوع السابق.

وبين المحامي شتيفكر أنه كان غاضباً للوهلة الأولى من القاضي، لكنه احترم التزامه برأيه القانوني وعدم حياده عنه لاحقاً، موضحاً أنه لا تعد إصلاح أخطاء السياسة من مهام القاضي.

وأشار المحامي إلى حظر “التحالف الكبير”، الذي شكل الحكومة الجديدة في ألمانيا، للم شمل عائلات الحاصلين على الحماية الفرعية بشكل دائم، على أن يُسمح لحالات انسانية فقط بالقدوم اعتباراً من شهر آب القادم.

وأكد شتيفكر أن الأحزاب المكونة للحكومة “ الديمقراطي المسيحي والمسيحي الاجتماعي والأشتراكي الديمقراطي” خسرت بذلك صوته الانتخابي إلى الأبد أيضاً.

ونالت التغريدات المئات من الاعجابات وإعادات التغريد على تويتر خلال الأيام الماضية.
(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!