لأنه لم يتواصل مع السلطة المختصة قبل ذلك .. التخلص من ٣ خراف قام سوري بذبحها في فناء منزل بألمانيا وفتح تحقيق ضده

  • 25 مارس، 2018
لأنه لم يتواصل مع السلطة المختصة قبل ذلك .. التخلص من ٣ خراف قام سوري بذبحها في فناء منزل بألمانيا وفتح تحقيق ضده

ذكرت صحيفة محلية ألمانية يوم الأربعاء الماضي ٢١ آذار أن الشرطة والنيابة الألمانية أكدتا قيامها بمهمة أمنية قبل أيام بخصوص ذبح شخص سوري لـ ٣ خراف في فناء خلفي لمنزل بمدينة غيرا بولاية تورنغن.

وكتبت “أوست تورنغنر تسايتونغ” أن الشرطة أوضحت أنها كانت في مهمة بسبب احتمال مخالفة قانون حماية الحيوان. وكانت سيدة قد أبلغت الشرطة عن إنزال ٣ خراف حية من سيارة شحن إلى فناء منزل، وعند وصول عناصر الشرطة إلى المكان وجدوا الخراف الثلاثة “ميتة ومقطوعة الرأس” في مدخل ممر المنزل.

وطلب المكتب الحكومي للطب البيطري في المدينة الذي استعانت به الشرطة للإستشارة، من مأوى الحيوانات التخلص من جيف الخراف الثلاث، بحسب الشرطة.

وبحسب المحققين، تم بدء إجراءات مخالفة المشتبه به السوري الجنسية (٢١ عاماً)، لقانون حماية الحيوان، علماً أن مكتب الطب البيطري المذكور هو المسؤول عن مثل هذه الحالات.

ولم تكشف الشرطة فيما إذا كان الرجل قد ذبح الخراف للاستهلاك الشخصي أم لبيعها، لأن التحقيق جار.

وبينت الصحيفة الفارق بين ذبح الخراف في هذه الحالة، وبين ذبح فلاح في مزرعته الصغيرة مثلاً للطيور أو الأرانب، موضحة أنه على عكس الحيوانات الصغيرة المذكورة تعد الخراف من الحيوانات ذوات الحوافر، التي ينبغي إبلاغ السلطة المختصة قبل ذبحها في المنزل، وفقاً لتوجيهات أمر النظافة عند إنتاج المواد الغذائية الحيوانية. وأضافت أن قانون حماية الحيوان ينص أيضاً على أنه يُسمح فقط للأشخاص ذوي المعرفة والكفاءة بقتل الحيوانات الفقارية، ويفرض تخدير الحيوان قبل الذبح.

ولفتت إلى وجود قواعد استثنائية للذبح لأسباب دينية، لكن يعد من يريد تطبيقها والذبح دون تخدير الحيوان، مجبراً على الحصول على أذن استثنائي بذلك من السلطة المختصة، أي أنه يُمنع ذبح الخراف في البيت حتى وإن كانت وفق الشريعة الإسلامية أو وفق الديانة اليهودية دون إبلاغ المكتب الحكومي للطب البيطري.

(دير تلغراف عن أوست تورنغنر تسايتونغ، الصورة تعبيرية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!