الشرطة تستخدم القوة للتفريق بين مظاهرة لليمين المتطرف نادت بـ“ميركل يجب أن ترحل” وأخرى يسارية أكبر في هامبورغ

  • 20 مارس، 2018
الشرطة تستخدم القوة للتفريق بين مظاهرة لليمين المتطرف نادت بـ“ميركل يجب أن ترحل” وأخرى يسارية أكبر في هامبورغ

شهدت مدينة هامبورغ ليلة أمس الاثنين صدامات بين ٢٠٠ شخص مشاركين في مظاهرة يمينية نادت برحيل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وأخرى يسارية، ضمت قرابة ١٠٠٠ شخص، تعرض خلالها أشخاص من المارة أيضاً للضرب.

وفرقت الشرطة المحلية والشرطة الاتحادية المجموعتين في محطة قطارات “دامتور بانهوف” عن بعضهما مستخدمة القوة، وتوجب ايقاف حركة القطارات بشكل مؤقت.

وقال أحد الأشخاص الذي لم يكن من المشاركين في أي من المظاهرتين إن ٣٠ إلى ٤٠ شرطياً جاءوا وانزلوا المتواجدين على الدرج ضرباً، وتلقى هو شخصياً عدة ضربات في الوجه.

وبينت المخابرات الداخلية أن المظاهرة اليمينية ضد ميركل ضمن أشخاصاً ممن يسمون بمواطني الرايخ، الذين لا يعترفون بوجود الدولة الألمانية، فيما ضمت المظاهرة المضادة أشخاصاً من اليسار المتطرف المقربين من جماعات مناهضة الفاشية.

(دير تلغراف عن قناة موقع دي فيلت يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!