خروج تظاهرتين كبيرتين ضد مظاهرة صغيرة لجماعة بيغيدا المعادية للإسلام في ميونيخ

  • 18 مارس، 2018
خروج تظاهرتين كبيرتين ضد مظاهرة صغيرة لجماعة بيغيدا المعادية للإسلام في ميونيخ

خرجت مظاهرتان كبيرتان نسبياً وسط مدينة ميونيخ أمس السبت ضد تجمع لجماعة بيغيدا اليمينية المتطرفة القادمة من دريسدن.

ففي ميدان ماكس يوسف بلاتس أمام الأوبرا، شارك ٢٠٠٠ شخص من متظاهرين و أعضاء الجوقات الغنائية في التظاهرة ضد بيغيدا، رددوا خلالها أناشيد مناهضة للجماعة.

وافتتح في البداية عمدة المدينة ديتر رايتر المسيرة التي أطلق عليها عنوان تجربة موسيقية (بروفة) حيث قال: “لن ندع مدينتنا يحطمها اليمينيون، واليوم نغني ضد ذلك”.

وردد المشاركون في المسيرة أغاني المحاربين مثل أغنية “بيلا كياو”، و”صرخة للحب” التي تؤديها فرقة “أطباء” الموسيقية.

وتأتي هذه الفعالية احتجاجاً على مسيرة أخرى أقامتها بيغيدا بمدينة درسدن في الثالثة من بعد ظهر اليوم، شارك فيها قرابة ٢٠٠ شخص في ساحة مارينبلاتز.

وخرجت المظاهرة المضادة الأخرى التي وصل تعداد المشاركين فيها إلى ٢٥٠٠ في الساحة المذكورة، وشكلت ما يشبه الطوق حول تجمع بيغيدا، وصفروا بغرض التشويش.

وقال المتحدث باسم الشرطة ماركوس دا غلوريا مارتينس إن القوى الأمنية استخدمت رذاذ الفلفل والقوة لفصل المتظاهرين المهيئين لممارسة العنف، عن القطار شديد التأمين الذي ركبه المشاركون في مظاهرة بيغيدا. ولم تسجل أية اعتقالات أو إصابات.

وامتدح المتحدث التظاهرة المضادة لبيغيدا المسماة “ ميونيخ متعدد الألوان” التي مضت دون أية أعمال عنف، وقال إن ميونيخ أظهرت مجدداً كيف يمضي التظاهر بشكل سلمي.
(دير تلغراف عن وكالة الأنباء الألمانية، شبكة “بي إر”، الصورة من موقع تويتر)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!