“موجة العداء ضد المسلمين بدأت تأخذ أبعادا جديدة وخطيرة”.. المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يغلق مكتبه في كولونيا مؤقتاً بعد تلقي رئيسه رسالة تهديد

  • 15 مارس، 2018
“موجة العداء ضد المسلمين بدأت تأخذ أبعادا جديدة وخطيرة”.. المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يغلق مكتبه في كولونيا مؤقتاً بعد تلقي رئيسه رسالة تهديد

 أعلن المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا أمس الأربعاء تعرض رئيسه أيمن مزيك لتهديد بالقتل، وإغلاقه مكتبه في مدينة كولونيا حتى يتم حمايته بشكل كاف.

وعن سبب إغلاق المقر قال مزيك: ” لا زال موظفونا تحت الصدمة، إننا نخشى على حياتهم كما أننا لا نشعر بالحماية الكافية من قبل الأجهزة الأمنية”.

وبين رئيس المجلس على صفحته بموقع فيسبوك أن السكرتيرة فتحت صباح الأربعاء رسالة مجهولة المصدر تتضمن تهديدا بالقتل، وتحتوي على مسحوق أبيض موجه بشكل خاص إلى شخصه، فقامت على إثر ذلك بإبلاغ الشرطة التي حضرت الى المقر برفقة سيارة إسعاف، وأخرى للدفاع المدني تحسبا لخطر قد يسببه هذا المسحوق الذي تبين بعد الفحص انه لا يحتوي على مواد خطيرة.

وبين مزيك أن رسالة التهديد بالقتل الموجهة له كانت واضحة، ولا تحتمل مجالا للتأويل، حيث ورد فيها أنه سيتعرض للقتل إذا لم يتوقف عن انتقاد حزب البديل من أجل ألمانيا، اليميني المتطرف المعادي للمسلمين، واحتوت الرسالة على رموز نازية.

وأشار إلى أن المجلس يتلقي باستمرار رسائل عادية، والكترونية تحتوي على تهديدات، وسب وشتم، لكن هذه هي المرة الأولى التي يصل فيها هذا التهديد إلى هذا الحد الخطير، وهو إيذان بأن موجة العداء ضد المسلمين بدأت تأخذ أبعادا جديدة وخطيرة، على حد وصفه.

(دير تلغراف عن صفحة رئيس المجلس أيمن مزيك، الصورة من قناة دي فيلت يوتيوب)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!