ألمانيا منفتحة على تخفيف تحذيرات السفر إلى تركيا .. وتقول إنها تدرس طلباً من أنقرة لتسليم القيادي الكردي صالح مسلم “على أسس دستورية”

  • 6 مارس، 2018
ألمانيا منفتحة على تخفيف تحذيرات السفر إلى تركيا .. وتقول إنها تدرس طلباً من أنقرة لتسليم القيادي الكردي صالح مسلم “على أسس دستورية”

أبدت ألمانيا اليوم الثلاثاء انفتاحها على تخفيف تحذيراتها المشددة من السفر إلى تركيا، في مؤشر جديد لعودة الدفء إلى العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بعد فترة طويلة من التوتر.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو في مؤتمر صحافي خلال زيارة إلى ألمانيا لحضور معرض برلين الدولي للسياحة “اي تي بي” إنه “نظرا لمعرض +اي تي بي+، سيكون من المفيد جدا مراجعة تحذيرات السفر، وهذا ما سأطلبه شخصيا من صديقي (وزير الخارجية الألماني) سيغمار غابرييل”.

وقال غابرييل ردا على نظيره التركي إن حال الطوارئ التي فرضتها تركيا بعد الانقلاب الفاشل في 2016 كما وعمليات التوقيف التي طالت عددا من الرعايا الألمان دفعت برلين إلى تشديد تحذيراتها للسفر في تموز/يوليو من العام الماضي.

لكن وقبيل محادثات بين الوزيرين قال غابرييل إن الموضوع ستتم مناقشته خلال الاجتماع. وقال غابرييل “نحن نبحث ذلك، ونحن بالفعل نقوم بتحديث تحذيراتنا للسفر باستمرارا”.

وأضاف غابرييل أن “تركيا تريد العودة إلى علاقات طبيعية جدا، وسيترتب على ذلك تلقائيا نتائج على تحذيراتنا للسفر”.

وكانت وزارة الخارجية الألمانية شددت تحذيراتها من السفر إلى تركيا في تموز/يوليو الماضي محذرة من أنها لا تستطيع ضمان أمن رعاياها وسط توقيفات “اعتباطية” في خطوة استهدفت القطاع السياحي التركي أحد الركائز الأساسية لاقتصاد البلاد الذي يعاني تراجعا.

وكانت تركيا طلبت رسميا من ألمانيا توقيف أحد الرئيسين السابقين لحزب الاتحاد الديموقراطي القيادي الكردي السوري صالح مسلم وتسليمه.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت برلين ستتجاوب مع الطلب قال غابرييل إن وزارة العدل الألمانية ستبحث طلب تركيا تسليمها الزعيم الكردي السوري صالح مسلم وستتخذ قرارا بناء على المبادئ الدستورية.

وكانت براغ أطلقت سراح مسلم الأسبوع الماضي. وبعد ذلك تحدث مسلم، الرئيس المشارك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري، أكبر حزب لأكراد سوريا، في مظاهرة في برلين يوم السبت.

وقال غابرييل للصحفيين ”تلقينا رسالة شفهية من وزارة الخارجية التركية وسنرسل هذا الطلب، كالمعتاد، إلى وزارة العدل (الألمانية) التي ستبحث الأمر على أسس دستورية“.

وقال غابرييل في المؤتمر الصحفي إنه يريد سماع ما سيقوله أوغلو، بشأن استمرار القتال في عفرين، مؤكداً تأييد الحكومة الألمانية لوقف إطلاق النار في كافة مناطق سوريا، ليس في غوطة دمشق فقط.
(دير تلغراف عن فرانس برس، رويترز، تلفزيون فونيكس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!