البابا فرنسيس يستقبل أردوغان ويهديه ميدالية ”ملاك السلام الذي يخنق شيطان الحرب”

  • 6 فبراير، 2018
البابا فرنسيس يستقبل أردوغان ويهديه ميدالية ”ملاك السلام الذي يخنق شيطان الحرب”

استقبل البابا فرنسيس اليوم الاثنين رجب طيب إردوغان الذي يقوم بأول زيارة لرئيس تركي إلى الفاتيكان منذ 59 عاما، في لقاء مطول قلده خلاله ميدالية “ملاك السلام يخنق شيطان الحرب” في وقت تشن فيه أنقرة عملية عسكرية ضد منطقة عفرين الكردية في شمال سوريا.

والبابا الارجنتيني الذي يدين بانتظام الحرب وأسلحة الدمار الشامل، لم يفوت بالتأكيد التطرق إلى الهجوم الذي تشنه تركيا منذ 20 كانون الثاني/يناير، خلال اللقاء الخاص بينهما الذي استغرق 50 دقيقة.

وكان إردوغان يعتزم أن يشكر البابا على اعتراضه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووصل الرئيس التركي مبتسما ومتأخراً بعض الوقت، وكان في استقباله الحبر الأعظم لكن بملامح أكثر جدية. إلا أن الاجواء تحسنت لاحقا مع تبادل الهدايا كما أفاد الصحافيون المتواجدون.

وعلق البابا عند تقديمه ميدالية برونزية “هذا ملاك السلام الذي يخنق شيطان الحرب” مضيفا “أنه رمز لعالم يرتكز الى السلام والعدل”. وتمثل الميدالية ملاكا يحارب تنينا.

وقدم إردوغان للحبر الاعظم لوحة خزفية كبرى عن إسطنبول تظهر فيها بوضوح قبة كاتدرائية القديسة صوفيا التي حولها العثمانيون إلى مسجد في القرن الخامس عشر وكذلك المسجد الأزرق الشهير.

ويرافق الرئيس التركي وفد يضم 16 شخصا بينهم زوجته وإحدى بناته لكن أيضا أربعة وزراء بينهم الوزير المكلف العلاقات مع أوروبا.

ومنع دخول المتظاهرين إلى منطقة واسعة في وسط روما طوال 24 ساعة، منذ وصول الرئيس التركي مساء الأحد وحتى مغادرته مساء الاثنين. وقد تم نشر زهاء 3500 شرطي.

لكن تجمع حوالي 30 شخصا ظهرا بالقرب من الفاتيكان بمبادرة من جمعية إيطالية مؤيدة للأكراد. وقالت الجمعية “في عفرين، ترتكب حاليا جريمة ضد الانسانية”.

(دير تلغراف عن فرانس برس)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!