المحكمة الإدارية العليا في ألمانيا تسمح للمدن الكبرى بفرض حظر على سيارات الديزل .. ميركل تؤكد أنه ليس حظراً شاملاً

  • 28 فبراير، 2018
المحكمة الإدارية العليا في ألمانيا تسمح للمدن الكبرى بفرض حظر على سيارات الديزل .. ميركل تؤكد أنه ليس حظراً شاملاً

قضت أعلى محكمة إدارية في ألمانيا اليوم الثلاثاء لصالح السماح للمدن الكبرى بحظر سير السيارات التي تعمل بوقود الديزل الملوث بشدة للبيئة في خطوة من المرجح أن تؤثر على قيمة 12 مليون سيارة في أكبر سوق للسيارات في أوروبا وتجبر شركات صناعة السيارات على دفع قيمة تعديلات مكلفة بالسيارات.

وظهرت موجة انتقادات عالمية شديدة على محركات السيارات التي تعمل بالديزل منذ أن اعترفت شركة فولكسفاغن عام 2015 بتلاعبها في فحوص انبعاثات العادم الأمريكية التي تهدف إلى الحد من انبعاثات الجسيمات الدقيقة وأكسيد النيتروجين المعروف أنه يسبب أمراضا تنفسية.

وفي حين تدرس دول أخرى تقييد السيارات التي تعمل بالديزل يمثل حظرها في الدولة التي شهدت ميلاد صناعة السيارات الحديثة صفعة جديدة للصناعة وإحراجا لحكومة المستشارة أنغيلا ميركل التي تعارض الحظر.

وقالت ميركل معلقة على الحكم، إن المهم اليوم إن الأمر يتعلق ببعض المدن، التي ما زال ينبغي التفاوض فيها، مؤكدة أن الأمر لا يتعلق بكامل المساحة وكل أصحاب السيارات في ألمانيا.  ولفتت إلى أنه ينبغي عليهم أن ينظروا من هي المدن التي أصبح لديها بعد حكم القاضي اليوم خيارات قانونية للعمل.

وجاء حكم أعلى محكمة إدارية اتحادية في البلاد بعدما استأنفت ولايات ألمانية أحكاما بحظر السيارات التي تعمل بالديزل أصدرتها محاكم محلية في شتوتغارت ودوسلدورف في دعاوى أقامتها جماعة مدافعة عن البيئة بسبب سوء جودة الهواء.

وعلى الرغم أن الحكم ينطبق على كل من المدينتين المذكورتين إلا أنه يمكن أن يكون له تأثير أوسع نطاقاً، ويفسح المجال لمدن أخرى لتقييد استخدام سيارات الديزل.

وتخطط شتوتغارت لتطبيق الحظر بدءاً من الأول من شهر أيلول القادم، مع السماح باستثناءات لمختلف أنواع السيارات.

(دير تلغراف عن رويترز، وكالة الأنباء الألمانية)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!