مسلسل يعرض على القناة الألمانية الثانية يتناول استغلال لاجئين قاصرين جاءوا دون عائلاتهم في الجريمة المنظمة .. ما الذي دفع بأحدهم للانتحار من سقف مأوى؟

  • 26 فبراير، 2018
مسلسل يعرض على القناة الألمانية الثانية يتناول استغلال لاجئين قاصرين جاءوا دون عائلاتهم في الجريمة المنظمة .. ما الذي دفع بأحدهم للانتحار من سقف مأوى؟

لطالما تم الحديث خلال الأشهر الماضية في ألمانيا عن قضية طالبي اللجوء القاصرين الذي جاءوا دون ذويهم إلى ألمانيا، وتم إطلاق أحكام مسبقة عليهم بأنهم يكذبون فيما يتعلق بعمرهم الحقيقي ويرتكبون الكثير من الجرائم. إلا أن حلقة من مسلسل  “تحت الإشتباه” الذي يُعرض على القناة الألمانية الثانية ركز على الجانب الآخر من القصة، وحاول تسليط الضوء على الظروف التي تدفع هؤلاء القاصرين لدخول عالم الجريمة.

وتركز الحلقة المسماة”  “تحت الإشتباه .. الطيبون والأشرار” على نحو خاص على إمكانية استغلال مواطنين ألمان لقاصرين لتحقيق مكاسب مالية كبيرة، والصعوبة التي يلقاها المشرفون والمشرفات على مراكز إيواء القاصرين في التعامل معهم وبناء جسور الثقة معهم، في ظل غياب أية رقابة أسرية.

ويتناول إلى جانب ذلك، المغريات المالية والظروف القاهرة للأقارب المنتظرين مساعدتهم التي تدفع البعض إلى قبول عرض المتورطين في الجريمة المنظمة، التي قد تكون على شكل إجبارهم على العمل.

تبدأ الحلقة بهروب صبي يُدعى وليد، من شرطي وزميلته قبل أن يمسكا به ويجلبانه للمأوى. ويبدأ الفتى بالمقاومة بمجرد رؤيته للقاطنين معه في المأوى، ويهرب للسقف ويرمي بنفسه واضعاً حداً لحياته، ليبدأ محققان من الشرطة في البحث عن سبب إقدامه على ذلك وعن الجهة التي كان يخاف منها.

ويحاول معدو الحلقة الإشارة إلى وجود أناس طيبين وآخرين أشرار بين المواطنين الألمان فيما يتعلق بالتعامل مع اللاجئين، كما هو الحال أيضاً في الشرطة التي قد تضم أشخاص كارهين للاجئين أو متأثرين بمطالب الساسة المحليين وآخرين متعاطفين معهم، كذلك الحال بالنسبة للاجئين الذين قد يكون هناك مجرمون بينهم إلى جانب أناس صالحين.

يمكن مشاهدة الفيلم على الرابط  هنا حتى ٢٢ أيار/مايو القادم.

(دير تلغراف)

sulaiman
ADMINISTRATOR
الملف

أقرأ أيضاً

آخر الأخبار

فيديو

Der Telegraph

error: Content is protected !!